عيون المستثمرين على الأذرع الأوروبية لجنرال موتورز   
السبت 1430/4/8 هـ - الموافق 4/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:57 (مكة المكرمة)، 18:57 (غرينتش)
أوبل واحدة من الأذرع الرئيسة لجنرال موتورز في أوروبا (رويترز-أرشيف)
 
أكد المسؤول الأول عن أنشطة شركة جنرال موتورز الأميركية للسيارات في أوروبا أن مستثمرين -منهم إمارة أبو ظبي- وصناديق سيادية يبدون اهتماما بشراء شركة أوبل وغيرها من الشركات المملوكة للعملاق الأميركي في القارة الأوروبية.
 
وقال كارل بيتر فورستر في مقابلة نشرتها مجلة دير شبيغل اليوم السبت "نتحدث على سبيل المثال مع أطراف مهتمة من قطاع الاستثمارات الخاصة ومع صناديق ثروة سيادية".
 
وتحدث عن اهتمام كبير بشراء حصة في شركة جديدة تضم تحت مظلتها كل الأنشطة الأوروبية لجنرال موتورز. وكانت صحيفة فيست دويتشه ألجماينه تسايتونغ ذكرت أمس أن ولاية نورد راينفستفاليا الألمانية ناقشت احتمال تملك أبو ظبي حصة في أوبل.
 
وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر في الحكومة المحلية أن رئيس وزراء الولاية يورغن روتغرز أجرى مناقشات مبدئية مع عضو بارز من الأسرة الحاكمة في الإمارة بشأن استثمار محتمل.
 
ونورد راينفستفاليا واحدة من أربع ولايات اتحادية توجد بها مصانع لأوبل في ألمانيا. وتحتاج جنرال موتورز أوروبا إلى مستثمر خارجي للمضي قدما في خطتها لإعادة الهيكلة. لكن حتى الآن لم يبد أي طرف اهتماما علنيا بأوبل.
 
وفي فبراير/شباط الماضي كان كارل بيتر فورستر قال إن جنرال موتورز تعتزم فصل ذراعها الألمانية أوبل في وحدة منفصلة تكون مملوكة بحصة أغلبية للشركة الأميركية الأم المتعثرة. وبموجب الخطة يحصل مستثمرون من الخارج على حصة تتجاوز الربع.
 
وقبل أيام كان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد رفض خطة تقدمت بها إدارة جنرال موتورز لإعادة هيكلة نفسها, وأمهلها شهرا لتقديم خطة بديلة. وبات مرجحا أن تعمد إدارة أوباما إلى إشهار إفلاس الشركة بما قد يسمح بانتشالها من أزمتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة