انبعاثات الغازات الضارة تزداد رغم الجهود العالمية   
الخميس 1428/11/6 هـ - الموافق 15/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

50 ألف محطة للطاقة في العالم تعتبر مصدرا رئيسيا لانبعاث الغازات (رويترز-أرشيف)

أفادت دراسة بأن انبعاثات الغازات الملوثة للبيئة ستزداد في الصين بنسبة 60% في العقد القادم.

 

وتشير التقديرات إلى أن الصين سوف تتفوق على الولايات المتحدة في 2017 من حيث الانبعاثات لتصبح في المركز الأول.

 

وقالت الدراسة التي أصدرها معهد التنمية العالمي وهو هيئة استشارية مستقلة ومقرها واشنطن إن أربع شركات طاقة تعتبر من أكبر 10 مصادر لانبعاث للغازات الضارة في العالم. ومن بين هذه المصادر شركتان في الولايات المتحدة وأخريان في ألمانيا وواحدة في الصين وأخرى في الهند.

 

وقال ديفد ويلر وهو أحد مسؤولي المعهد إن المعلومات الحالية تفيد بأنه رغم الجهود الجارية لخفض الانبعاثات التي تؤثر في رفع درجة حرارة الكرة الأرضية ستزداد هذه الانبعاثات كثيرا في العقد القادم ليس فقط في الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند, بل أيضا في الولايات المتحدة, وإلى حد ما في أوروبا الغربية.

 

يشار إلى أن هناك 50 ألف محطة للطاقة في العالم تعتبر مصدرا رئيسيا لانبعاث الغازات في العالم.

 

ويستأثر قطاع الطاقة بالولايات المتحدة بالمركز الأول من حيث الحجم, حيث ينفث هذا القطاع نحو 2.8 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا.

 

وتأتي الصين في المركز الثاني بـ2.7 مليار طن, ثم روسيا 661 مليون طن, والهند 583 مليون طن, اليابان 400 مليون طن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة