هيئات لبنانية تدعو إلى حل الأزمة تفاديا لانهيار اقتصادي   
الأربعاء 30/11/1427 هـ - الموافق 20/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:47 (مكة المكرمة)، 19:47 (غرينتش)

الهيئات الاقتصادية تدعو إلى مؤتمر مطلع العام المقبل لوضع سياسة اقتصادية اجتماعية  (الجزيرة نت)
دعا رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية عدنان القصار الفرقاء إلى إيجاد مخرج للأزمة السياسية من خلال تنازلات متبادلة مبنية على الحوار للحيلولة دون انهيار لبنان، وقال إن الاقتصاد لم يعد قادرا على دفع ثمن الخلافات السياسية.

وطالب القصار في مؤتمر صحفي بحضور ممثلي الهيئات الاقتصادية وحشد من رجال الأعمال والصناعيين والتجار في بيروت بتحييد الاقتصاد عن السياسة لكونه يدفع أثمان الخلافات المتكررة.

ودعا إلى عقد مؤتمر موسع مطلع العام المقبل لوضع سياسة اقتصادية اجتماعية لمعالجة الأوضاع عبر إصلاحات يتفق عليها.

وحذر من خطورة ما وصلت إليه الأوضاع من بطالة ومؤسسات دون إنتاج تقفل أبوابها وهجرة كفاءات وشباب ودين عام متزايد وعجز متصاعد في خزينة الدولة وما تنذر به من مضاعفات في ضوء الأزمة الحالية.

وتشكل هذه الدعوة إلى إنقاذ الوضع الاقتصادي الخامسة من نوعها منذ العدوان الإسرائيلي على البلاد الصيف الماضي الذي ألحق خسائر قدرت بنحو 3.6 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة