انخفاض مبيعات أرلا الدانماركية ولكن دون مقاطعة   
الأربعاء 27/2/1429 هـ - الموافق 5/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:38 (مكة المكرمة)، 9:38 (غرينتش)


أعلنت الشركة الدانماركية لمنتجات الألبان (أرلا) انخفاض مبيعاتها في الشرق الأوسط عقب إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد، دون مواجهة منتجاتها مقاطعة من قبل المستهلكين كما حصل عام 2006.

وقالت أرلا الأسبوع الماضي إنها تعتزم خفض إنتاجها عقب تراجع الطلب على منتجاتها نتيجة حالة الغضب في العالم الإسلامي إزاء إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي.

وواجهت الشركة صدمة كبيرة عندما نشرت الرسوم المسيئة حيث تعرضت منتجاتها لمقاطعة في الشرق الأوسط أهم أسواقها خارج أوروبا.

"
هانسن يستبعد حصول مقاطعة لمنتجات أرلا كما حدث عام 2006
"
واستبعد مدير المبيعات في الشركة فين هانسن حصول مقاطعة لمنتجات أرلا كما حدث عام 2006 قائلا "إنه يمكن المقارنة بين الوضعين".

وقال إن الشركة لا تشعر أنها في أزمة حاليا إلا أن هناك ترددا من قبل المستهلكين، ويختلف الأمر من منطقة إلى أخرى.

ونشر عدد من الصحف الدانماركية يوم 13 فبراير/شباط الماضي واحدا من اثنا عشر رسما مسيئا للرسول الكريم، كانت قد أثارت موجات احتجاجات في كثير من الدول الإسلامية عام 2006.

وأوضح هانسن أن الشركة تعلمت من الدرس السابق حيث تجري المزيد من الاتصالات مع باعة التجزئة والمستهلكين ونحو ألفي موظف منطقة الشرق الأوسط، معلنا عدم تخطيط أرلا لإطلاق حملة علاقات عامة.

وأشار الرجل إلى أنه لا علاقة لأرلا في هذه الرسوم، وليست الشركة بحاجة لتوضيح موقفها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة