الدول الآسيوية تسعى لتقليل اعتمادها على النفط العربي   
الثلاثاء 1425/4/27 هـ - الموافق 15/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعت دول آسيوية مشاركة في مؤتمر النفط والغاز في العاصمة الماليزية كوالالمبور إلى التخفيف من الاعتماد على نفط الشرق الأوسط والبحث عن مصادر محلية لرفع المخزون النفطي.

وأكد متخصصو نفط آسيويون ضرورة تكوين مخزن نفطي مشترك لدول آسيا لمنع تضرر اقتصاداتهم من أي وقف مفاجئ لإمدادات الشرق الأوسط أو تقلب أسعاره.

ونوه هؤلاء المتخصصون إلى أن تسارع نمو اقتصاديات الصين والهند سيزيد طلب آسيا على النفط خاصة وأنه يتوقع تزايد اعتمادها على الواردات النفطية بحلول 2010 ليصل إلى 74%.

وتستورد آسيا نحو ثلثي ما تستهلكه من نفط، ما يجعلها عرضة للتأثر بتقلبات الأسعار والإمدادات.

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يرتفع الطلب على النفط في المنطقة إلى 23 مليون برميل في اليوم هذا العام من 21.99 مليون برميل يوميا عام 2003.

وكانت اليابان قد قالت الأسبوع الماضي إن المخزونات النفطية الإستراتيجية الحالية في آسيا غير كافية، مؤكدة ضرورة اتباع سياسة منسقة لدعم الإمدادات وبناء احتياطي نفطي للطوارئ في منطقة آسيان. وأعلنت اليابان على هامش اجتماع وزراء الطاقة لرابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) أنها ستقدم تمويلا لدراسة الجدوى ومساعدة فنية لدفع العملية قدما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة