تصاعد الفاتورة النفطية للأردن بمعدل النصف   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

النفط العراقي للأردن في السابق خفف كثيرا مصروفات الحكومة على الطاقة
منير عتيق- عمان

سجلت قيمة الواردات الأردنية من النفط ومشتقاته في الشهور الخمسة الأولى من العام الحالي ارتفاعا ملحوظا نسبته 46.3% بقيمة 382.9 مليون دينار (540 مليون دولار) مقارنة مع 261.7 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت دائرة الإحصاءات العامة الأردنية في بيان لها إن ارتفاعا حدث في قيمة الواردات النفطية للأردن في شهر مايو/أيار الماضي لتصل إلى 86.2 مليون دينار مقابل 59.3 مليون دولار هي واردات الشهر نفسه من العام الماضي، مسجلة بذلك ارتفاعا نسبته 45.3%.

وعزت دائرة الإحصاءات الأردنية هذا الارتفاع في واردات النفط خلال هذه الفترة إلى عامل صعود أسعار النفط في الأسواق العالمية خلال الأشهر الماضية من العام الحالي حيث وصل سعر البرميل أكثر من 40 دولارا مما أدى لتحميل الخزينة أعباء إضافية.

وكان البروتوكول النفطي الفريد من نوعه بين الأردن والعراق إبان عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في السنوات الطويلة الماضية عاملا مساعدا للأردن للتحرر من الأعباء التي تتكبدها الخزينة الأردنية في الوقت الحالي، نظرا للاحتكام للأسعار العالمية في تأمين احتياجات الأردن النفطية.

يذكر أن الأردن كان يحصل في عهد صدام على منحة نفطية مجانية بقيمة 300 مليون دولار سنويا ويحصل على بقية فاتورته النفطية بنصف سعر برميل النفط في السوق العالمية.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة