السلطة الفلسطينية تبحث مع ألمانيا إمكانية زيادة المساعدات   
الأحد 1428/4/19 هـ - الموافق 6/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:41 (مكة المكرمة)، 23:41 (غرينتش)

سليمان فياض مع فرانك شتاينمار (الفرنسية)
بحث وزير المالية الفلسطيني سلام فياض مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في رام الله إمكانية توسيع آلية عمل المساعدات للسلطة الفلسطينية وتخفيض قيمة ديون السلطة المستحقة للقطاع الخاص.

كما بحث الوزيران إمكانية تطبيع العلاقات مع الاتحاد الأوروبي بشأن الأمور المالية. وأكد فياض ارتباط أزمة الرواتب بالواقع الاقتصادي الفلسطيني المتردي, موضحا أن استمرار إسرائيل في حجز الأموال الفلسطينية يشكل عائقا يحول دون إيفاء الحكومة بالتزاماتها المالية.

في السياق دعا وزير الخارجية الفلسطيني زياد أبو عمرو إلى رفع القيود المالية الدولية المفروضة على حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية التي تشكلت قبل شهرين.
 
وجاءت دعوة الوزير الفلسطيني أثناء اجتماعه نظيره الألماني الذي ترأس بلاده الاتحاد الأوروبي في دورته الحالية.
 
 وحث أبو عمرو الوزير الألماني على بذل كل الجهود الممكنة لرفع العقوبات المفروضة على الفلسطينيين.

وأكد الوزير الألماني أن الاتحاد الأوروبي منح الفلسطينيين العام الماضي مساعدات أكثر من أي عام مضى، مشيرا إلى أنه ليس صحيحا الإشارة إلى مقاطعة في هذا الصدد. وأوضح أن الاتحاد منح الفلسطينيين 700 مليون يورو (951 مليون دولار) العام الماضي، معظمها لأغراض إنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة