إندونيسيا: أوبك ملتزمة بالنطاق السعري المحدد   
الثلاثاء 11/9/1424 هـ - الموافق 4/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

برنومو يوسغيانتورو
قال وزير النفط الإندونيسي بورنومو يوسغيانتورو إن أوبك ستلتزم بالنطاق السعري المستهدف بين 22 و 28 دولارا للبرميل رغم دعوة روسيا المنظمة إلى زيادة الإنتاج سريعا من أجل خفض أسعار النفط.

وأكد يوسغيانتورو الذي يتولى منصب رئيس أوبك اعتبارا من أول يناير/ كانون الثاني أهمية التعاون مع المنتجين من خارج أوبك مثل روسيا التي تعد من أكبر المصدرين مؤكدا أنه أمر مهم لاستقرار أسعار النفط العالمية.

جاء ذلك بعد يوم من تصريح لوزير الطاقة الروسي إيغور يوسفوف قال فيه إنه يجب خفض أسعار النفط العالمية. وأضاف أن السعر الحالي ليس له ما يبرره على الإطلاق داعيا أوبك إلى تعزيز الإنتاج على نحو عاجل لخفض الأسعار لما بين 24 و25 دولارا للبرميل على الأقل.

من جهته قال الأمين العام لأوبك ألفارو سيلفا إن الأرجح هو أن تنخفض أسعار النفط بدلا من أن تظل مرتفعة.

وقال سيلفا للصحفيين في موسكو حيث يجتمع بمسؤولي النفط الروس إن القلق ينصب على انخفاض الأسعار أكثر من ارتفاعها موضحا أن هناك نفطا كافيا في السوق في الوقت الراهن وخلال العام المقبل.

وبلغ سعر سلة أوبك 27.17 دولارا للبرميل يوم الجمعة. ويساعد النطاق السعري أوبك في تحديد وقت التدخل لزيادة أو خفض الإنتاج.

واتفقت أوبك على خفض إنتاج النفط بنسبة 3.5% اعتبارا من أول نوفمبر/ تشرين الثاني ليصل إلى 24.5 مليون برميل يوميا خشية أن يؤدي ارتفاع الإمدادات من العراق عضو أوبك والمصدرين المستقلين مثل روسيا إلى ارتفاع مخزونات النفط العالمية في الربع الأخير من العام.

وتجتمع أوبك في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول لتحديد سياسة الإنتاج في الربع الأول من العام المقبل بعد أن قررت في اجتماعها الأخير في سبتمبر/ أيلول خفض الإنتاج اعتبارا من أول نوفمبر/ تشرين الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة