الأسهم اليابانية تغلق مرتفعة بعد تكبدها خسائر   
الأربعاء 1423/5/7 هـ - الموافق 17/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استردت أسهم طوكيو خسائرها المبكرة وأغلقت مرتفعة اليوم بعد أن استعاد المستثمرون رباطة الجأش عقب موجة البيع المذعورة لأسهم سوني كورب التي أثارتها عوامل منها الشكوك في قواعد المحاسبة في الشركة.

وكانت وسائل الإعلام اليابانية قد أوردت اليوم تقريرا نشرته صحيفة ساوث تشاينا مورننغ بوست الصينية أمس الأول وشكك في المعايير المحاسبية المتبعة في سوني, مما أشعل المخاوف بشأن مصداقية الشركات اليابانية.

ويشعر المستثمرون بقلق بالغ إزاء أي تقرير من هذا النوع في ضوء سلسلة فضائح المحاسبة في الشركات الأميركية. وارتفع مؤشر نيكاي القياسي المؤلف من 225 سهما ممتازا 45.60 نقطة توازي 0.44% ليغلق على 10296.02 نقطة بعد أن نزل خلال اليوم إلى 10113.61 نقطة.

وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.36% إلى 988.10 نقطة بعد هبوطه في وقت سابق إلى 973.41 نقطة. وقال تسويوشي سيغاوا المحلل في شينكو سيكيوريتيز مشيرا إلى موجة بيع أسهم سوني "إننا نشهد عاصفة عاتية الآن ولكني أعتقد أن الأمر مبالغ فيه بعض الشيء".

وقال متعاملون إن أسهم سوني أكبر منتج للإلكترونيات الاستهلاكية في العالم تعرضت لضغوط بسبب الارتفاع السريع للين مؤخرا, لكن الهبوط تفاقم اليوم بسبب تقرير عن ممارسات المحاسبة.

وقال متحدث باسم سوني إن الشركة تتحقق من صحة التقرير الذي جاء قبل أيام فقط من إعلان النتائج ربع السنوية للشركة في 25 يوليو/ تموز. وانخفض سهم سوني 4.14% إلى 5600 ين. وأثر ارتفاع الين على أسهم مصدرين آخرين فانخفض سهم أن إي سي كورب لإنتاج أجهزة الكمبيوتر والرقائق الإلكترونية 0.88% إلى 793 ينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة