فرنسا تستضيف أحد أهم مشاريع الطاقة النووية بالعالم   
الثلاثاء 1426/5/22 هـ - الموافق 28/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)
وافقت مجموعة من الدول الصناعية النووية في موسكو على أن تستضيف فرنسا أحد أهم مشاريع الطاقة النووية في العالم وهو مشروع (إيتر) المتعلق بإنشاء مفاعل للانصهار النووي يعتمد تقنية الطاقة التي لا تنضب.
 
وأشاد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بالقرار الذي توصل إليه مسؤولون من الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية, ووصفه بأنه نجاح باهر لفرنسا ولأوروبا ولكل الشركاء في مشروع مفاعل الاندماج النووي التجريبي.
 
وبموجب الاتفاق سيقام المفاعل في كاداراش قرب مرسيليا في جنوب فرنسا بتكلفة عشرة مليارات يورو. وسيخصص نصف المبلغ المعتمد للمشروع للإنشاءات التي يمتد تنفيذها على مدى عشرة أعوام، فيما تستثمر الخمسة مليارات يورو المتبقية في تصنيع الآلة النووية التجريبية.
 
وجاء الاتفاق بعد أكثر من عام من الخلاف مع اليابان التي كانت تريد بناء المفاعل في قرية روكاشو بشمال اليابان, لكن الدول المشاركة في المشروع استطاعت تنحية الخلافات جانبا في نهاية الأمر.
 
ويهدف المشروع إلى محاكاة الأسلوب الذي تنتج به الشمس طاقتها، ما قد يتيح مصدرا لا ينفد من الطاقة الرخيصة التكلفة باستخدام مياه البحر كوقود. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة