ارتفاع حاد في معدل البطالة الأميركية   
السبت 1422/9/23 هـ - الموافق 8/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة العمل الأميركية أن عدد الوظائف في الولايات المتحدة انخفض بمعدل كبير للشهر الثاني على التوالي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وارتفع معدل البطالة إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من ستة أعوام في تقرير يشير إلى أن أثر الكساد الاقتصادي أعمق وأطول مما كان متوقعا من قبل.

وقالت وزارة العمل إن عدد الوظائف انخفض بمقدار 331 ألف وظيفة الشهر الماضي أي بمعدل أسوأ بكثير من الرقم الذي توقعه الاقتصاديون في وول ستريت ويبلغ 189 ألفا.

وكان عدد الوظائف انخفض في أكتوبر/ تشرين الأول بمقدار 468 ألفا حسبما أظهرت أحدث البيانات. وتمثل خسائر سوق العمل في أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني أسوأ خسائر لشهرين متتاليين منذ أكثر من 20 عاما وبالتحديد منذ مايو/ أيار ويونيو/ حزيران 1980.

وقفز معدل البطالة إلى 5.7% في نوفمبر/ تشرين الثاني مقارنة مع 5.4% في أكتوبر/ تشرين الأول، وهذا هو أعلى معدل للبطالة منذ أغسطس/ آب 1995.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد أعرب الأسبوع الماضي عن قلقه بشأن ارتفاع البطالة في بلاده وأبدى تعاطفه مع الأميركيين الذين فقدوا وظائفهم بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول. ودعا بوش إلى تطبيق خطة تكلف ثلاثة مليارات دولار لمساعدتهم في وقت دخل فيه الاقتصاد الأميركي رسميا في حالة كساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة