شافيز ينحي باللائمة على بوش في ارتفاع أسعار النفط   
السبت 1425/3/19 هـ - الموافق 8/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن بلاده ليست مسؤولة عن ارتفاع أسعار النفط، وأنحى باللائمة على سياسة الإدارة الأميركية في والشرق الأوسط بالوقوف وراء ارتفاع الأسعار.

وأضاف شافيز في تصريح للتلفزيون أن الرئيس الأميركي جورج بوش هو الذي يتحمل وصول أسعار النفط الخام لأعلى مستوى لها منذ 13 عاما، حيث بلغ سعر البرميل الواحد إلى 40 دولارا.

وقال إن الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق تسببت في ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية لم يشهدها العالم على المدى القريب، وزاد أن "اللوم يقع على جورج بوش.. ليس فقط في الشرق الأوسط وإنما في جزء كبير من العالم بسبب سياساته الاستعمارية".

وتابع أن فنزويلا التي تعتبر خامس أكبر دولة مصدرة للبترول في العالم والمصدر الرئيسي للخام للولايات المتحدة ترى أن مبلغ 30 دولارا يعتبر سعرا عادلا للبرميل. وتسهم مبيعات النفط بنحو نصف عائدات الحكومة الفنزويلية.

وارتفعت أسعار النفط الخام الأميركي للبيع الآجل إلى 40 دولارا للبرميل لأول مرة منذ الفترة التالية للغزو العراقي للكويت في عام 1990 بسبب القلق بشأن أمن المنشآت النفطية في الشرق الأوسط وقلة إمدادات البنزين الأميركي.

وتشعر إدارة بوش بقلق من ارتفاع أسعار البنزين خلال عام الانتخابات وتحث منظمة أوبك على خفض الأسعار من خلال زيادة الإنتاج. واتفقت أوبك خلال اجتماعها السابق على خفض حصص الإنتاج الرسمي ابتداء من أول أبريل/ نيسان الماضي مليون برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة