خبراء اقتصاديون يبحثون بكينيا سبل دعم النمو في أفريقيا   
السبت 1424/10/6 هـ - الموافق 29/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن كونسورتيوم الأبحاث الاقتصادية في أفريقيا أن أكثر من 150 خبيرا اقتصاديا من العالم سيلتقون اعتبارا من اليوم في العاصمة الكينية نيروبي لحضور مؤتمر يستمر أسبوعا لمناقشة تأثير المسائل الاقتصادية وحسن الإدارة على النمو في أفريقيا.

وقال مدير الكونسورتيوم وليام لياكوروا إن المؤتمر سيحمل الاقتصاديين والسياسيين من العالم أجمع على تبادل الأفكار بشأن التنمية الاقتصادية في أفريقيا بهدف تحسين الممارسات السياسية وعمل المؤسسات الحكومية.

ونوه لياكوروا إلى أن موضوع المؤتمر (السياسة والتنمية الاقتصادية) مهم لبلدان أخرى غير بلدان أفريقيا جنوب الصحراء التي تواجه تحديا يتمثل بوجوب تسريع النمو لإخراج شعوبها من دائرة الفقر.

ومن بين الموضوعات المطروحة على المؤتمر "دور الشراكة الجديدة للتنمية في أفريقيا (نيباد), وعوامل الفقر في المناطق الريفية في كينيا وأوغندا وملاوي, والسياسة المالية في بوروندي, وعوامل النمو في السنغال والإصلاحات المالية وغيرها".

ويجري الكونسورتيوم الذي يتخذ نيروبي مقرا له أبحاثا مستقلة حول الاقتصاديات في أفريقيا.

ويحضر المؤتمر المسؤولة البارزة في صندوق النقد الدولي آن كروغر إضافة إلى مشاركين من أفريقيا وأوروبا (فرنسا والسويد وهولندا) وأميركا الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة