قمة جنوب آسيا تقر إقامة منطقة التجارة الحرة   
الثلاثاء 15/11/1424 هـ - الموافق 6/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قادة رابطة سارك يفتحون الباب أمام تعزيز التعاون الاقتصادي بين دولهم (فرنسية)
وقع قادة رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي (سارك) في ختام قمتهم بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد اتفاق إطار عمل لإقامة منطقة تجارة حرة.

وقال رئيس وزراء باكستان ظفر الله جمالي في البيان الختامي للقمة إن اجتماع دول سارك يعزز الآمال بمستقبل أفضل.

واعتبرت رئيسة وزراء بنغلاديش خالدة ضياء أن التوصل إلى توافق بين دول التجمع يعد نقطة تحول في التعاون الإقليمي بينها.

وعززت هذه القمة التي شهدت أول لقاء بين الهند وباكستان منذ عام 2001 الآمال في تعاون إقليمي فاعل بين هذه الدول.

ويقضي الاتفاق بتقليص أو إلغاء الرسوم الجمركية بين الدول السبع الأعضاء في الرابطة. ومن المقرر أن يسري الاتفاق اعتبارا من أول عام 2006 ولكن نجاحها يتوقف على تحركات السلام من جانب الهند وباكستان أكبر عضوين في الرابطة.

وستخفض الدول النامية من أعضاء الرابطة وهي باكستان والهند وسريلانكا الرسوم الجمركية إلى ما بين صفر و5% خلال سبعة أعوام من بدء العمل بالاتفاق.

أما الدول الأقل تقدما وهي بنغلاديش ونيبال وبوتان ومالديف فستكون أمامها عشرة أعوام لإتمام العملية وإن كان بإمكان كل أعضاء الرابطة وضع قائمة بالمنتجات الحساسة التي لن يشملها خفض الرسوم الجمركية.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني قد قال في كلمته الافتتاحية يوم الأحد إن "آسيا تملك موارد هائلة وعلينا أن نضع دولنا على طريق التنمية", مشددا على "الفرص التي تقدمها العولمة".

ووضع وزراء خارجية رابطة سارك يوم السبت اللمسات النهائية لاتفاق بشأن إنشاء منطقة للتجارة الحرة بين دول الرابطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة