واشنطن تستبعد اللجوء لمخزون النفط الإستراتيجي   
الخميس 1426/1/30 هـ - الموافق 10/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)
استبعدت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش استخدام مخزون النفط الإستراتيجي المخصص للطوارئ للحد من ارتفاع أسعار البنزين, وقالت إنها أبلغت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن أسعار النفط المرتفعة تضر بالاقتصاد الأميركي.
 
وكان تقرير حكومي أميركي شهري تنبأ بأن تصل أسعار البنزين للتجزئة 2.15 دولار للجالون في الأسابيع القادمة، مما دعا بعض أعضاء الكونغرس إلى الطلب من الحكومة إطلاق كميات من احتياطي النفط الإستراتيجي للمساعدة على خفض نفقات الطاقة.
 
لكن المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان رفض الفكرة وقال إنه لا يعتقد أنه ينبغي استخدامه لمحاولة التأثير على الأسعار أو لأغراض سياسية.
 
في الوقت نفسه قال وزير الطاقة الأميركي  سام بودمان إن حكومة الرئيس بوش على اتصال مع أعضاء (أوبك) لإبلاغهم أن أسعار النفط المرتفعة تضر بالاقتصاد الأميركي.
 
وكانت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي الخفيف فقدت بعض مكاسبها اليوم بسبب  عمليات بيع لجني الأرباح بعد أن أظهرت بيانات للحكومة الأميركية ارتفاع مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى لها في ثمانية أشهر.
 
ووصل سعر العقود الآجلة لشهر أبريل / نيسان إلى 54.64 دولارا للبرميل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة