ارتفاع ثقة المستهلكين البريطانيين لأعلى مستوى منذ عامين   
الأربعاء 11/5/1430 هـ - الموافق 6/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 9:34 (مكة المكرمة)، 6:34 (غرينتش)
خفض أسعار الفائدة وضريبة المبيعات أعطيا المستهلك البريطاني شعورا بالراحة
(الأوروبية-أرشيف)
 
أكدت نتائج استطلاع نشرت اليوم الأربعاء أن ثقة  المستهلكين في بريطانيا سجلت في أبريل/نيسان الماضي أكبر قفزة في عامين مع شعور الناس بأن أسوأ مرحلة من الركود ربما تكون قد ولت.

وصعد مؤشر ثقة المستهلك لمؤسسة نيشن وايد بيلدنغ سوسايتي أكبر جمعية للإسكان في بريطانيا إلى خمسين نقطة في الشهر الماضي من 42 نقطة في مارس/آذار, وهذه الزيادة هي أكبر تحسن للمؤشر منذ مايو/أيار 2007، في حين أن المستوى  المسجل في أبريل/نيسان هو الأعلى منذ ديسمبر/كانون الأول.
 
وتنسجم الأرقام مع مسح سابق وجد أن ثقة المستهلكين تعافت في أبريل/نيسان إلى أعلى مستوى لها في عام.
 
وغالبا ما تكون ثقة المستهلك أحد المؤشرات الأولى لانتعاش اقتصادي, كما ستقدم نتائج الاستطلاع بعض التشجيع الذي يحتاجه بشدة رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون في سعيه لتعزيز شعبيته قبل انتخابات من المتوقع أن تجرى في ربيع العام القادم.
 
وكان الاقتصاد البريطاني قد انكمش بنسبة 1.9% في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام وهو أكبر انكماش منذ 1979, وتتوقع الحكومة أنه سيسجل انكماشا بنسبة 3.5% للعام بأكمله في حين يتكهن كثير من الخبراء الاقتصاديين بتراجع أكثر حدة.
 
لكن مستوى قياسيا منخفضا لأسعار الفائدة البريطانية وخفضا لضريبة المبيعات يبدو أنهما يعطيان المستهلكين البريطانيين بعض الشعور بالراحة على الرغم من  ارتفاع البطالة وركود نمو الأجور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة