دول آسيان تقر توظيف احتياطياتها لتفادي الأزمات   
السبت 1428/4/18 هـ - الموافق 5/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)

وزراء آسيان بحثوا تسهيل تمويلات طارئة لمواجهة هجمات المضاربة (الفرنسية)
تبنت دول جنوب شرق آسيا خطوة طموحة بالاتفاق على مساهمة احتياطياتها الضخمة من العملات الأجنبية في تفادي أزمة مالية مماثلة للتي واجهتها المنطقة قبل عقد من الزمان.

واتفقت الصين واليابان وعشر دول أعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)على أن تنظيم هذه الاحتياطيات النقدية يعتبر طريقة مناسبة لضمان سيولة إقليمية عند التعرض لأزمات.

ويأتي ذلك بعد مناقشة وزراء المالية الآسيويين تحديث اتفاقية العملة الإقليمية لتسهيل الحصول على تمويلات طارئة لمواجهة هجمات المضاربة في الأسواق المالية.

وبحث الوزراء خطة إقليمية للعملة لتطوير النظام القائم الذي تم اعتماده اعتبارا من عام 2000.

وقال وزير المالية الإندونيسي مولياني إندراواتي إن هناك مؤشرات على تدفق رؤوس أموال جديدة إلى المنطقة بعد عشر سنوات من وقوع الأزمة المالية الآسيوية، وهي مبالغ تشكل سيولة كبيرة على المستويات العالمية والإقليمية.

يشار إلى أن العديد من دول المنطقة عانت من العجز في الحساب الجاري قبل عشر سنوات، ولكن العديد منها الآن يملك فوائض مالية مرتفعة واحتياطيات نقد أجنبي كبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة