الدول الفقيرة مهددة بأزمات غذاء   
الأربعاء 1431/9/30 هـ - الموافق 8/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:28 (مكة المكرمة)، 23:28 (غرينتش)
ارتفاع أسعار القمح ربما يكون من عوارض أزمة غذاء أخرى تضرب الفقراء (الأوروبية-أرشيف)

قالت الأمم المتحدة إن أغلب الدول الفقيرة معرضة لخطر أزمات غذاء بسبب ارتفاع الأسعار، لكنها استبعدت أزمة عالمية على غرار الأزمة التي وقعت قبل عامين.
 
وقال مقرر الأمم المتحدة المعني بالحق في الغذاء أوليفييه دو شوتر, الذي يزور سوريا منذ نهاية الشهر الماضي, إن تلك الدول الفقيرة معرضة بدرجة كبيرة لأزمات غذاء بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية في السوق العالمية, حيث سجلت مؤخرا ارتفاعات كبيرة في سعر القمح على أثر الجفاف المتبوع بحرائق في روسيا.
 
وضرب دو شوتر مثال موزمبيق التي شهدت منذ الأربعاء الماضي أعمال عنف احتجاجا على زيادة أسعار الخبر بنسبة 33%, إضافة إلى رفع رسوم استهلاك الكهرباء والماء.
 
ودفعت الاحتجاجات العنيفة, التي خلفت ما لا يقل عن 13 قتيلا و400 جريح ونحو 300 معتقل, الحكومة الموزمبيقية إلى الإعلان يوم الثلاثاء عن إلغاء الزيادات في أسعار الخبر ورسوم استهلاك المياه والكهرباء.
 
إجراءات وقائية
وفي روما, قلل حافظ غانم مساعد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة، المكلف بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية, من احتمالات تفجر أزمة غذاء عالمية جديدة مماثلة لأزمة 2007/2008, التي فجرت بدورها أعمال عنف في عدد من الدول الأقل نموا.
 
وقال غانم إنه حتى الآن ليس هناك ما يدعو إلى القلق رغم التقلب الشديد لأسعار المواد الغذائية الأساسية وعلى رأسها الحبوب التي تعد دول نامية مثل مصر من أكبر المستوردين لها على صعيد العالم.
 

"
اقرأ:
-أعلى ارتفاعات الأسعار


-أكبر البلدان المصدرة والمستوردة للغذاء

"

وأشار إلى توفر مخزونات كبيرة من الحبوب رغم تقلص إنتاج روسيا بسبب الجفاف والحرائق التي أتلفت مساحات كبيرة من المحاصيل في الشهرين الماضيين, وهو ما دفع موسكو إلى إعلان حظر مؤقت لتصدير الحبوب.
 
بيد أن غانم حذر في المقابل من أن الصورة قد تتغير في حال حدوث صدمة جديدة تنتج إما عن كارثة طبيعية -مثل الفيضانات المدمرة التي ضربت باكستان مؤخرا- وإما عن سياسات حكومات تثير الذعر في الأسواق.
 
وقال المسؤول نفسه إنه يتعين على المجموعة الدولية –بما في ذلك مجموعة العشرين للاقتصادات المتقدمة والناشئة- البحث عن سبل لتنظيم أفضل للأسواق, وإعادة تشكيل مخزونات الغذاء الإستراتيجية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة