الكويت ترجئ شحنات نفطية لتلبية الطلب المحلي   
الأربعاء 18/12/1423 هـ - الموافق 19/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مؤسسة البترول الكويتية إنها سترجئ بعض صادراتها النفطية من أجل تلبية الطلب المحلي المتزايد.
وقال بيان إن المؤسسة ستوجه بعض الكميات التي لم تلتزم بتصديرها إلى السوق المحلية كما ستعيد جدولة بعض شحنات التصدير بهدف تلبية الطلب المحلي المتزايد.

وقال مصدر بالمؤسسة إن بعض الشحنات ستتأخر من الربع الثاني إلى الربع الثالث من العام الجاري. والكويت مورد مهم للمنتجات النفطية خاصة وقود الطائرات. وأدت مخاوف الحرب على العراق إلى ارتفاع أسعار وقود الطائرات وقلة المعروض.

وتبلغ أسعار وقود الطائرات في أوروبا الآن نحو 350 دولارا للطن مقارنة مع 280 دولارا بداية العام. وارتفعت الأسعار أيضا في الأسواق الآسيوية مع انخفاض الإمدادات من الشرق الأوسط.

وقالت مصادر تجارية في وقت سابق من هذا الشهر إن الطلب العسكري القوي على وقود الطائرات في المنطقة أجبر الكويت على أن تطلب من زبائنها المنتظمين تأجيل الشحنات بالناقلات في فبراير/ شباط لأسبوع على الأقل.

وتحتاج القوات الأميركية الضخمة المتمركزة في الكويت إلى كميات كبيرة من الوقود استعدادا لحرب أميركية محتملة على العراق. وامتنع متحدث عسكري أميركي عن التعقيب على ما إذا كانت القوات تحصل على إمدادات وقود من الكويت كما امتنع مسؤولون كويتيون.

وتذهب معظم صادرات الكويت من النفط الخام إلى اليابان ودول آسيوية أخرى إضافة إلى مصاف للتكرير في الهند وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة