زيادة مفاجئة في إنتاج أوبك من النفط   
الثلاثاء 1428/10/12 هـ - الموافق 23/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)

زادت إمدادات الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) نتيجة الأسعار القياسية للنفط قبل بدء العمل بزيادة قررتها المنظمة اعتبارا من أول أيام الشهر المقبل، حسب ما ذكرته شركة الاستشارات "بترولوجستيكس".

وأفاد كونراد جيربر من بترولوجستيكس التي تتولى رصد حركة ناقلات النفط بأن الدول العشر الخاضعة لنظام الحصص في أوبك أي باستثناء العراق وأنغولا ستضخ 27.5 مليون برميل يوميا ارتفاعا من 27.2 مليون برميل يوميا عدلت في سبتمبر/أيلول الماضي.

واعتبر جيربر ذلك زيادة كبيرة مفاجئة متوقعا أن تكون السعودية تضخ المزيد من النفط للأسواق قبل الزيادة المقررة الشهر المقبل.

وأشار إلى أن السعودية تتجه نحو زيادة إمداداتها إلى 8.95 ملايين برميل يوميا من 8.88 ملايين برميل في سبتمبر/أيلول الماضي.

وتوقع ارتفاع إنتاج العراق إلى 2.2 مليون برميل يوميا للشهر الجاري مرتفعا 40 ألف برميل عن الشهر السابق.

وقد تخفف أوبك –وفقا للتقديرات- التزامها بقيود حصص الإنتاج استجابة لارتفاع أسعار النفط التي حققت مستويات قياسية وصلت 90.07 دولارا للبرميل يوم الجمعة الماضي.

وقررت أوبك خلال اجتماع في 11 سبتمبر/أيلول الماضي زيادة إمداداتها للأسواق العالمية نصف مليون برميل يوميا اعتبارا من أول نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتطرقت بترولوجستيكس إلى أن إنتاج أوبك الكلي الشامل للأعضاء الاثني عشر سيزيد 500 ألف برميل ليبلغ 31.14 مليون برميل يوميا لزيادة صادرات العراق وأنغولا.

وزادت صادرات العراق من النفط مع ارتفاع الشحنات من حقول الشمال في كركوك حيث يتم التصدير بشكل متقطع من الشمال بسبب تعرض منشآت النفط لهجمات متكررة.

كما يتوقع ارتفاع إنتاج أنغولا إلى 1.75 مليون برميل يوميا من 1.6 مليون برميل الشهر المنصرم.

وتوقع القائم بأعمال وزير النفط الكويتي محمد العليم انخفاض أسعار النفط نتيجة زيادة إمدادات أوبك التي ستسري بدءا من أول الشهر القادم.

ولكن مؤسسة "غلوبال إنرجي ستديز" ومقرها لندن اعتبرت أن الوقت قد تأخر لانخفاض أسعار النفط هذا الشتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة