الإمارات ترفض الدرهم للنفط الإيراني   
الثلاثاء 1431/8/9 هـ - الموافق 20/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:49 (مكة المكرمة)، 16:49 (غرينتش)
إيران تسعى لتحويل تجارتها النفطية إلى الدرهم بعد الدولار واليورو (الأوروبية)

قللت الإمارات اليوم الثلاثاء من شأن تقارير ذكرت أن إيران ربما تسعى لتحصيل إيرادات صادراتها النفطية لأوروبا بالدرهم الإماراتي لتفادي عقوبات.

وقال محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي سلطان ناصر السويدي في معرض تعليقه على المقترح الإيراني "إن الإمارات ليس لديها وقت للمزاح".
 
وأكد مسؤول إيراني في وقت سابق أن بلاده تناقش فكرة التحول من اليورو إلى الدرهم كوسيلة ممكنة للتعامل مع تشديد الاتحاد الأوروبي للعقوبات, والذي قد يؤدي إلى وقف التعاملات الإيرانية باليورو.
 
وتحولت إيران من الدولار إلى اليورو في تجارتها النفطية مع أوروبا ردا على العقوبات الأميركية المفروضة عليها منذ سنوات عديدة.
 
ويرى محللون أن الإمارات -وهي حليف للولايات المتحدة ومصدر رئيسي للنفط وتشهد علاقاتها مع إيران توترا بالفعل- ستعارض مثل هذا التحول، نظرا لرغبتها في تفادي التورط بدرجة أكبر في الأزمة الغربية مع طهران.
 
وفي الوقت نفسه تتزايد الضغوط الأميركية لعزل إيران اقتصاديا، حيث وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما مطلع الشهر الجاري قانونا يفرض عقوبات واسعة على طهران لخفض وارداتها من الوقود وتعميق عزلتها الدولية.
كما تواجه إيران ضغوطا اقتصادية متزايدة بعدما أوقفت شركات نفط غربية التعامل معها, وخفضت عدد من الدول والشركات الواردات من النفط الخام الإيراني.
 
وأوقفت مزيد من الشركات تزويد إيران بمنتجات النفط المكرر وخاصة البنزين, وهي واردات تحتاجها طهران لتلبية نحو نصف الاحتياجات المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة