النعيمي قلق من المضاربة بسوق النفط   
الاثنين 1432/2/19 هـ - الموافق 24/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:19 (مكة المكرمة)، 12:19 (غرينتش)

النعيمي: زيادة الطلب على النفط ستأتي من آسيا والشرق الأوسط وأميركا اللاتينية
(رويترز-أرشيف)


قال وزير النفط السعودي علي النعيمي إنه من المتوقع أن تواصل أسعار النفط العالمية استقرارها في العام 2011، لكنه أبدى قلقه من المضاربة في السوق والتي قال إنها تدفع الأسعار بعيدا عن العوامل الأساسية.
 
وأضاف أنه من المنتظر أن يبلغ فائض الطاقة الإنتاجية للسعودية نحو أربعة ملايين برميل يوميا هذا العام، موضحا أنه يتوقع أن تظل الطاقة الإجمالية الفائضة لدى منظمة أوبك عند نحو ستة ملايين برميل يوميا.
 
وأخذت أسعار النفط العالمية مسارا صعوديا منذ أواخر العام الماضي, وسجل مزيج برنت أعلى مستوى خلال 27 شهرا في وقت سابق من الشهر الجاري، مقتربا من مستوى 100 دولار.
 
وظلت الأسعار في نطاق 70 إلى 80 دولارا للبرميل في النصف الثاني من 2010، وهو مستوى قالت السعودية إنها تفضله.
 
وحامت أسعار النفط حول 89 دولارا في أسواق آسيا الاثنين. وقال النعيمي إنه من المتوقع أن يرتفع الطلب العالمي على النفط بما بين 1.5 و1.8 مليون برميل يوميا هذا العام.
 
وأضاف أن الزيادة في الطلب العالمي على النفط ستأتي أساسا من ثلاث مناطق رئيسية هي آسيا -وخاصة الصين والهند- والشرق الأوسط وأميركا اللاتينية.
 
وكانت وكالة الطاقة الدولية قالت في تقرير سابق هذا الشهر إن عام 2010 شهد واحدا من أعلى معدلات النمو في الطلب على النفط، حيث سجل 3.2% أي 2.7 مليون برميل يوميا ليرتفع إلى 87.7 مليونا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة