انكماش الصناعات التحويلية العالمية في أكتوبر الماضي   
الأحد 27/8/1423 هـ - الموافق 3/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت بيانات تقارير مديري المشتريات في أوروبا واليابان والولايات المتحدة انكماش قطاع الصناعات التحويلية العالمية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. ويظهر هذا هشاشة نمو الاقتصاد العالمي وسهولة سقوطه في وهدة الكساد إذا ما تعرض لصدمة جديدة مثل ارتفاع أسعار النفط نتيجة هجوم على العراق.

غير أن جزءا من هذه الأنباء كان مصدر شعور بالارتياح، إذ كشف عن تحقيق الاقتصاد الألماني نموا غير متوقع ليتجاوز الإنتاج في منطقة اليورو كل التوقعات. وتتماشى هذه البيانات مع مؤشرات رئيسية أخرى على دورة الأعمال تظهر تراجع الاتجاه الصعودي للنمو العالمي، كما أدت الخسائر الحادة في بورصات الأسهم إلى تزايد المخاوف التي أثارها احتمال شن هجوم أميركي على العراق.

وذكر تقرير يوم الجمعة أن إنتاج الصناعات التحويلية للولايات المتحدة انكمش للشهر الثاني على التوالي في الشهر الماضي، مما أذكى المخاوف من تعثر الاقتصاد الأميركي.

وقال معهد إدارة المعروض إن مؤشره لأحوال الأعمال في قطاع الصناعات التحويلية تراجع في الشهر الماضي إلى 48.5 نقطة، وهو أدنى مستوياته منذ ديسمبر/ كانون الأول 2001 مقارنة مع 49.5 نقطة في سبتمبر/ أيلول الماضي. ولا يزال المؤشر دون 50 نقطة مما يشير إلى انكماش في القطاع الذي يمثل نحو خمس الاقتصاد العالمي.

ففي اليابان التي تكافح للخروج من كساد عمره عشرة أعوام، تراجع نشاط الصناعات التحويلية إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر ونزل المؤشر إلى 48.8 نقطة. أما في منطقة اليورو فقد ارتفع المؤشر إلى 49.1 نقطة وسط توقعات بهبوطه إلى 48.3 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة