ساركوزي يؤكد دعم فرنسا للمزارعين بمحادثات التجارة   
الخميس 1428/5/8 هـ - الموافق 24/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)

ساركوزي (يسار) يرى أن اتفاقا للتجارة العالمية أفضل من عدمه (الفرنسية)
أكد الرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي أن بلاده لن توافق على اتفاق للتجارة العالمية يلزم أوروبا بتنازلات كثيرة في الملف الزراعي.

وقال ساركوزي خلال أول زيارة يقوم بها إلى المفوضية الأوروبية منذ انتخابه "لن أبيع الزراعة الفرنسية والأوروبية بثمن بخس".

وأضاف أن التوصل إلى اتفاق في إطار مفاوضات جادة لمنظمة التجارة سيكون أفضل من عدم التوصل إلى اتفاق، ولكن على الآخرين تقديم المزيد من التنازلات.

وقال إنه إذا كان ينبغي على أوروبا توسيع نطاق الدخول إلى أسواقها، فإن على الدول الأخرى تقديم تنازلات مماثلة في الوقت والشروط نفسها.

وكان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك قد حث المفوضية الأوروبية على تقديم مزيد من التنازلات في المجال الزراعي أثناء مفاوضات منظمة التجارة العالمية، مهددا باستخدام حق النقض (فيتو) لمنع أي اتفاق تعارضه بلاده.

وعارضت فرنسا سابقا تقديم المفوضية الأوروبية تنازلات جديدة في محادثات التجارة العالمية وخاصة في مجال فتح أسواق الزراعة الأوروبية أمام المنافسة الأجنبية.

يشار إلى أن جولة الدوحة من محادثات منظمة التجارة العالمية التي تهدف إلى تحرير التجارة، لم تستكمل بعد لفشل أعضاء المنظمة في تضييق خلافاتهم حول قضايا رئيسية منها الدعم الأوروبي والأميركي الكبير للقطاع الزراعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة