الخرطوم تنسق مع جوبا لمعالجة ديونها   
الخميس 5/12/1434 هـ - الموافق 10/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:12 (مكة المكرمة)، 19:12 (غرينتش)
وزير المالية السوداني بحث مع نظيره في جنوب السودان خطة لمعالجة ديون السودان الخارجية (الجزيرة-أرشيف)

ذكرت الإذاعة السودانية اليوم أن اجتماعاً عقد بين وزيري المالية السوداني علي محمود ونظيره في جنوب السودان تيسا سابوني بحضور رئيس الآلية الأفريقية بين السودانين ثابو مبيكي، وجرى خلال الاجتماع تنسيق مواقف الدولتين حيال الخطة المشتركة لمعالجة ديون السودان الخارجية ورفع الحصار الاقتصادي عن الخرطوم، وتقدر ديون السودان الخارجية بنحو 43 مليار دولار، منها 15 مليارا هي أصل الدين بينما تشكل الفوائد بقية المبلغ.

وأشارت الإذاعة السودانية إلى أن مبيكي التقى في واشنطن جو بايدن نائب رئيس الولايات المتحدة، وتناول معه التطورات الإيجابية في العلاقات بين السودانين، وطلب مبيكي من بايدن ضرورة أن تعمل واشنطن على معالجة ديون السودان الخارجية ورفع الحصار الاقتصادي عنه دعما لجهود الاتحاد الأفريقي لإحلال السلام بين دولتي السودان.

وكانت حكومة جوبا أبدت استعدادها في مرات سابقة لمساعدة الخرطوم على تخفيف ديونها ورفع العقوبات الأميركية المفروضة عليها، وصرح كبير المفاوضين الجنوبيين باقان أموم بأن بلاده ستحاول المساعدة على جمع تمويل دولي لمساعدة السودان في سد عجز الميزانية.

تعهد بريطاني
وتعهدت بريطانيا في بداية الشهر الجاري بمساعدة السودان للتغلب على أزمة الديون الخارجية، بما في ذلك تعزيز سبل استفادة الخرطوم من الفرص المتاحة لإعادة جدولة الديون لدى نادي باريس للدول الدائنة الكبرى، وتقول الخرطوم إنها استوفت الشروط الفنية المطلوبة للاستفادة من مبادرة لندن لإعفاء البلدان المثقلة بالديون من ديونها.

وأوردت وكالة السودان للأنباء (سونا) نقلا عن ممثل السودان في البنك الأفريقي للتنمية بتونس الفاتح محمد خالد أن الحظر الاقتصادي الأميركي المفروض على السودان شكل عائقا أمام الوصول لمعالجة مشكلة ديون السودان الخارجية والاستفادة من الموارد المتاحة لصندوق النقد والبنك الدوليين، مبيناً أن القرار الأميركي ترك تأثيرا سلبياً على قرارات الدول الأوروبية وبعض الدول الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة