دول آسيان تؤكد رغبتها بتحقيق التكامل الاقتصادي   
الجمعة 1427/5/20 هـ - الموافق 16/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:39 (مكة المكرمة)، 12:39 (غرينتش)

أكدت الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) رغبتها في المضي قدما في خطط تحقيق التكامل الاقتصادي الإقليمي في آسيا.

 

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الذي يعقده المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) في العاصمة اليابانية ويركز على الترويج لفكرة التكامل بين الاقتصاديات الإقليمية.

 

ويشارك في المؤتمر أكثر من 300 سياسي وأكاديمي ورجل أعمال من 27 دولة آسيوية لمناقشة مختلف القضايا مثل الاقتصاد الإقليمي وسياسة الطاقة والتكنولوجيا.

 

وقال وزير التجارة الإندونيسي ماري بانجيستو إن منطقة جنوب شرق آسيا ما زالت تتمتع بالقدرة التنافسية في إطار عملية التكامل الإقليمي الأوسع لأن بها أكثر من 600 مليون مستهلك.

 

وفي الوقت الذي تتطلع فيه دول جنوب شرق آسيا إلى أن تظل المركز الرئيس لعملية التكامل الإقليمي قال بانجيستو إن أعضاء آسيان ملتزمون بإقامة شبكة للتعاون الاقتصادي والاجتماعي والأمني في المنطقة بحلول 2020 وفقا لإطار عمل الرابطة.

 

وقال الأمين العام لرابطة آسيان أونغ كينغ يونجغ إذا كانت اليابان تتطلع إلى مبادرة تضمن المزيد من التعاون التجاري في المنطقة فعليها وهي صاحبة ثاني أكبر اقتصاد في العالم أن تبدي ريادتها في مجال فتح أسواقها أمام تجارة دول المنطقة.

 

وحذر أونغ من التأثير السلبي للتوتر السياسي بين الصين واليابان على خلفية النزاع الحدودي في بحر الصين الشرقي والخلافات بشأن تاريخ الاحتلال الياباني للصين قبل الحرب العالمية الثانية.

 

وكان جونيشي أوجي رئيس مجلس إدارة مؤسسة

"نومورا هولدنجس" اليابانية وأحد رؤساء المؤتمر قد قال أمس في أول أيام المؤتمر إن اعتماد الدول الآسيوية بعضها على بعض تجاريا يتزايد بقوة وأصبح الآن أقرب إلى ما يحدث بين دول الاتحاد الأوروبي.

 

وأضاف أنه لم يعد أي تكامل في المنطقة مجرد فكرة ولكنه بات يستند إلى الواقع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة