بوش يقر قانون سلامة الموانئ لفحص 11 مليون حاوية   
الأحد 1427/9/21 هـ - الموافق 15/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
بوش قال إن القانون سيمكن الحكومة من الدفاع عن الأراضي والموانئ (رويترز-أرشيف) 
صادق الرئيس الأميركي جورج بوش أمس على ما يُعرف بقانون سلامة الموانئ بهدف الحيلولة دون تهريب أسلحة غير تقليدية عبر نحو 11 مليون حاوية تدخل الولايات المتحدة سنويا.
 
وينص القانون على نشر مفتشين أميركيين في عشرات الموانئ في كافة أرجاء العالم للحيلولة دون تسرب هذه الأسلحة عبر إلى الموانئ الأميركية.
 
وقال بوش إن هذا القانون سيمكن الحكومة من الدفاع عن الأراضي الأميركية وموانئها عبر نشر المفتشين الأميركيين في عشرات المواني الأجنبية على امتداد القارات الخمس. وكان الكونغرس الأميركي قد أقر القانون في ختام جلساته نهاية الشهر الماضي.
 
وقد أثار هذا القانون مخاوف شركات الشحن العالمية التي تخشى أن يؤدي تشديد تدابير التفتيش إلى تباطؤ حركة شحن البضائع إلى المواني الأميركية وبالتالي تكبدها خسائر قد تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات يوميا.
 
ويخصص القانون أربعمائة مليون دولار كل عام ولمدة خمس سنوات للتدريب ويطالب بوضع أجهزة فحص بالليزر بنهاية هذا العام في جميع الموانئ الرئيسية. ويقضى القانون بمراجعة خلفية وسيرة عمل جميع العاملين في مواني الولايات المتحدة البالغ عددها 361 ميناء. وأنفقت الإدارة الأميركية حوالي عشرة مليارات دولار على تعزيز أمن الموانئ بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول.
 
وتأتي هذه المخاوف في وقت تعاني فيه تلك الشركات من مشكلات أفرزها ما يعرف بالحرب الأميركية ضد الإرهاب مثل ارتفاع تكاليف التأمين وأسعار الوقود.
 
ويزيد الأمر تعقيدا الوضع المهيمن الذي تتمتع به الولايات المتحدة في التجارة الدولية إذ يبلغ حجم ما ينتجه الاقتصاد الأميركي أكثر من 12 تريليون دولار.
 
يشار إلى أن قيمة الواردات الأميركية تبلغ زهاء تريليوني دولار في حين قيمة الصادرات فتبلغ 927.5 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة