تفاؤل بقرب اتفاق تجاري بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي   
الثلاثاء 1429/5/23 هـ - الموافق 27/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
عبد الرحمن العطية يأمل الدخول في مرحلة التفاوض على اتفاق التجارة قريبا (الجزيرة-أرشيف)
أعلن مجلس التعاون الخليجي الاثنين أنه يتطلع إلى توقيع اتفاق تجارة حرة مع الاتحاد الأوروبي بنهاية العام الحالي.
 
وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون عبد الرحمن العطية عن أمله في الدخول لمرحلة التفاوض على اتفاق التجارة الحرة وأن يستكمل قريبا.

وأوضح وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد عبد الله آل محمود عقب محادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل أنه بعد 18 عاما أصبح الجانبان قريبين جدا الآن من إبرام اتفاق.

وأعرب آل محمود عن أمله بأن الجانبين سيجدا حلا للقضايا العالقة في نهاية يونيو/حزيران على أن يوقع الاتفاق بنهاية العام.
 
ومن جهتها قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية بنيتا فيررو فالدنر إن الجانبين حققا تقدما جيدا جدا وأصبحا أقرب من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق.
 
وحثت على ضرورة عمل الجانبين معا من أجل التوصل إلى اتفاق، لكنها أشارت إلى أن عددا من المسائل الفنية لم تسوّ بعدُ بما في ذلك موضوع رسوم التصدير.
 
وكان عبد الرحمن العطية أعرب في وقت سابق هذا العام عن إحباطه إزاء طول أمد المفاوضات ملقيا باللوم على شروط لا نهاية لها من قبل الكتلة الأوروبية.
 
وشكا من أنه في حين فازت شركات الاتحاد الأوروبي بعقود كبيرة جدا في دول مجلس التعاون الخليجي فإنها لا تستطيع تصدير منتجاتها إلى الأسواق الأوروبية.
 
يشار إلى أن المحادثات بين الجانبين بدأت في عام 1990 لكن أبطأ مسيرتها عدم اتفاق مجلس التعاون الخليجي على التحرك باتجاه تكوين اتحاد جمركي سوى في عام 1999، وإستراتيجية تفاوضية جديدة تبناها الاتحاد الأوروبي في 2001 لإضافة قطاع الخدمات على طاولة المحادثات.
 
ويضم مجلس التعاون الخليجي الكويت وقطر وسلطنة عمان والسعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة