نمو وظائف القطاع الخاص بأميركا   
الأربعاء 1431/8/24 هـ - الموافق 4/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:32 (مكة المكرمة)، 18:32 (غرينتش)
القطاع الخاص أضاف ما معدله 37 ألف وظيفة شهريا العام الجاري (رويترز-أرشيف)

أفادت بيانات صدرت اليوم الأربعاء أن شركات القطاع الخاص الأميركي أضافت عددا أكبر من الوظائف في يوليو/ تموز مقارنة بيونيو/ حزيران, كما أكدت بيانات أخرى أن وتيرة النمو ارتفعت بقطاع الخدمات, المشغل الأكبر بالولايات المتحدة.

وقالت مؤسسة خدمات التوظيف "أي دي بي" في تقرير لها إن القطاع الخاص أضاف 42 ألف وظيفة في يوليو/ تموز, مقارنة مع زيادة معدلة بلغت 19 ألفا في يونيو/ حزيران (13 ألفا قبل التعديل).
 
وكان معظم الاقتصاديين يتوقعون أن تكون الوظائف المحدثة في حدود 25 ألفا في يوليو/ تموز، ولكن الزيادة  تعتبرالسادسة على التوالي, رغم مؤشرات متزايدة على أن الانتعاش الاقتصادي الأميركي يتباطأ.
 
وأشارت "أي دي بي" إلى أن زيادات الوظائف بالقطاع الخاص هذا العام قد سجلت معدلا متواضعا بلغ 37 ألفا, مع عدم وجود أية أدلة على إمكانية التسارع في النمو.
 
ويأتي تقرير "أي دي بي" قبيل صدور تقرير حكومي أشمل عن سوق العمل يوم الجمعة يتضمن حركة التوظيف بالقطاعين العام والخاص.
 
ويتوقع الخبراء أن تتراجع الوظائف غير الزراعية بمعدل 87 ألفا في يوليو/ تموز, وأن يبلغ معدل البطالة نسبة 9.6% من 9.5% حاليا.
 
قطاع الخدمات
من جهة أخرى ارتفعت وتيرة النمو بقطاع الخدمات الأميركي في يوليو/ تموز، وفقا لمسح أجراه معهد إدارة التوريدات, في إشارة جيدة للاقتصاد الكلي وسوق العمل.
 
وقال المعهد إن مؤشره لقطاع الخدمات ارتفع إلى 54.3 نقطة الشهر الماضي من 53.8 نقطة بيونيو/ حزيران, وكان الاقتصاديون يتوقعون تراجعه لـ53 نقطة. ويشير المستوى فوق 50 نقطة إلى زيادة بالنمو.
 
واعتبر يوليو/ تموز الشهر السابع على التوالي الذي يشهد نموا, حيث أكد المؤشر أن شركات الخدمات حققت نموا بكل شهر من هذا العام، ولكن بوتيرة أقل قوة من قطاع الصناعة التحويلية.
 
ويضم قطاع الخدمات 80% من العمالة بالولايات المتحدة، ويشمل مجالات العمل الموجودة بالمستشفيات والمتاجر والمطاعم وشركات الطيران والبنوك والشركات الاستشارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة