دولفين للطاقة تحصل على تمويل بقيمة مليار دولار   
الاثنين 1426/8/8 هـ - الموافق 12/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)
وقعت شركة دولفين للطاقة اتفاقية تمويل إسلامي مع 14 مصرفا للحصول على تسهيلات بقيمة مليار دولار لتنفيذ أعمال ضمن مشروع دولفين لنقل الغاز من قطر إلى الإمارات.
 
وأشار الرئيس التنفيذي لدولفين الطاقة أحمد علي الصايغ إلى أن الشركة كانت مهتمة بإتاحة الفرصة أمام القطاع المصرفي للمشاركة في تمويل مشروع دولفين للغاز من خلال أدوات استثمارية تنسجم وقواعد التمويل الإسلامي.
 
وأضاف الصايغ أن الصفقة تتسم بهيكل يضم قدرا مهما من العناصر المبتكرة وأن العديد من المصارف من مختلف أنحاء العالم شارك فيها.
 
من جانبه قال نائب الرئيس التنفيذي بمجموعة الاستثمار وتمويل الشركات في بنك دبي الإسلامي عارف أحمد الكوهجي نيابة عن المصارف المشاركة، إن صفقة تمويل دولفين تشكل بلا منازع أضخم عملية تمويل إسلامي ضمن صناعة النفط والغاز حتى يومنا هذا.
 
وأضاف الكوهجي أن هناك ما هو أكثر


أهمية من الحجم غير المسبوق للصفقة يتمثل في الدور الذي ستؤديه الجوانب المبتكرة لصيغة التمويل في دعم تطور أنشطة التمويل الإسلامي للمشروعات في المستقبل.
 
كما أعرب عن تفاؤله في أن تمثل الاتفاقية المبرمة مع دولفين مثالا يحتذى به في مجال تمويل المشروعات وفقا لقواعد الشريعة الإسلامية.
 
واختارت الشركة لقيادة عملية ترتيب الصفقة خمسة مصارف يوجد بها هيئات للفتوى والرقابة الشرعية تضم "إيه بي إن أمرو بنك", و"بي إن بي باريبا", و"سيتي جروب" و"بنك دبي الإسلامي", و"بنك الخليج الدولي".
 
وأوضحت الشركة في بيان لها أن المشروع يهدف لتطوير احتياطيات ضخمة من الغاز الطبيعي الموجود في حقل الشمال القطري، ومعالجتها في رأس لفان ثم نقل الغاز الجاف أو الخالي من الشوائب إلى الإمارات عبر خط أنابيب بطاقة 3.2 مليارات قدم مكعب يوميا.
 
ويتيح مشروع دولفين الذي يتطلب استثمارات بمليارات الدولارات تصدير الغاز القطري إلى المنطقتين الصناعيتين "الطويلة" في أبو ظبي و"جبل علي" في دبي ثم إلى سلطنة عمان وباكستان لاحقا.
 
يشار إلى أن المساهمين في شركة دولفين


للطاقة المحدودة هم شركة المبادلة للتمنية بنسبة 51% التي تملكها حكومة أبوظبي, وتوتال الفرنسية بنسبة 24.5% وشركة أوكسيدينتال بتروليوم الأميركية بـ24.5%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة