السبع الكبار يبحثون إعمار فلسطين ومكافحة الإرهاب   
الجمعة 1424/7/24 هـ - الموافق 19/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدينة دبي تستضيف اجتماع مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى
قال مصدر من مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى إن المساعدة لإعادة إعمار فلسطين ومكافحة الإرهاب سيكونان من المواضيع المهمة التي سيبحثها اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في مجموعة السبع المرتقب عقده غدا السبت في دبي.

وأشار المصدر نفسه إلى أن أعمال يوم غد ستبدأ باجتماع خاص مع وزير المالية في السلطة الفلسطينية، موضحا أنه سيتم البحث في خطة لإعادة إعمار فلسطين "وهذا له مغزى سياسي مهم جدا لأن ذلك يشهد على الرغبة القوية في تقديم دعم اقتصادي لعملية السلام".

وأفاد المصدر أن الأمر يتعلق بتقييم الوضع في وقت سريع والقيام بكشف تقني لكي تتوفر المساعدة المالية على الفور حال التوصل إلى حل سلمي.

وقال إن نقطة الانطلاق هي استئناف تطبيق خارطة الطريق في إطار خطة السلام الدولية لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وبين المصدر أن أعمال يوم غد ستختتم بعشاء عمل مخصص لمكافحة تمويل الإرهاب وسيوسع ليشمل وزراء من المنطقة، من المغرب ومصر والسعودية ودول أخرى.

واعتبر أن لهذا اللقاء مغزى مزدوجا فهو تقني لزيادة فعالية مكافحة الإرهاب، ثم سياسي، لتسجيل أن هذه الحملة تشكل هدفا مشتركا "لكافة المجتمعات المتحضرة".

وأما الموضوع الرئيسي لاجتماع مجموعة السبع (ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا) الذي سيعقد على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، فسيكون النمو وآفاقه.

وسيقوم وزراء مجموعة السبع أيضا بإجراء تحليل للوضع على الصعيد العالمي وتبادل وجهات النظر بشأن الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية، وبحث الاستقرار المالي والمسائل التقنية المرتبطة بتمويل التنمية. كما سيتطرق الوزراء إلى مشكلة أسعار الصرف لكن في إطار مسألة الأسواق الناشئة.

وأعلن مكتب وزير المالية الفرنسي فرانسيس مير أن الوزير لن يحضر اجتماع المجموعة في دبي بسبب أزمة مجموعة "الستوم" الفرنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة