الأسهم الكويتية تهبط وسط حالة عدم يقين سياسي   
الأحد 1426/12/23 هـ - الموافق 22/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

مؤشر بورصة الكويت ينخفض 225 نقطة في أول يوم تداول بعد وفاة أمير البلاد (أرشيف)
هبطت الأسهم الكويتية بنسبة 1.3% اليوم في ظل حالة من عدم اليقين السياسي في البلاد في أعقاب وفاة الأمير الشيخ جابر الأحمد الصباح الأحد الماضي.

وانخفض مؤشر بورصة الكويت 225 نقطة إلى 11437.30 نقطة خلال أول يوم تداول منذ وفاة أمير البلاد.

وجاء التراجع في الأسهم وسط مشاورات لتسمية رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الصباح أميرا للبلاد حيث كان الحاكم الفعلي للكويت في السنوات الأخيرة، وذلك بسبب الظروف الصحية التي يعاني منها الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح.

وأوضح رئيس مجموعة الأوراق المالية علي الموسى أن التراجع كان متوقعا إلى حد كبير لأن الوضع السياسي أثر على السوق.

وكان اتجاه السوق سلبيا مع استثناء 11 سهما ارتفعت مقارنة مع هبوط 106 أسهم في يوم شهد تعاملات تم فيها تداول 155.6 مليون سهم بقيمة 102.5 مليون دينار (351 مليون دولار).

وأعلنت بورصة الكويت بموقعها على الإنترنت استئنافها تداول العقود الآجلة اعتبارا من 21 يناير/ كانون الثاني الجاري بعد توقف منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي دون تقديم تفاصيل أخرى.

وفي الوقت الذي قرر فيه مجلس الوزراء الكويتي اليوم تفعيل إجراءات عزل الشيخ سعد العبد الله الصباح بسبب حالته الصحية أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي تلقيه طلبا رسميا من الشيخ سعد العبد الله الصباح لعقد جلسة للبرلمان غدا لأداء القسم القانوني بصفته أميرا للبلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة