العراق يسعى لتوقيع اتفاقيات تجارية ومالية مع سوريا   
الجمعة 14/11/1428 هـ - الموافق 23/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)

أعلن وزير المالية العراقي بيان جبر صولاغ أنه يعتزم توقيع اتفاقيات تجارية ومالية مع سوريا، وإغلاق ملف المستحقات المالية بين البلدين.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلا عن صولاغ الذي وصل دمشق الخميس قوله، إنه جاء على رأس وفد لتوقيع عدد من الاتفاقات التجارية والمالية بهدف تطوير العلاقات بين البلدين في المجال الاقتصادي والنقدي والمصرفي والضرائب والجمارك.

وأشار إلى أن ملف المستحقات المالية بين الجانبين سيغلق أثناء الزيارة ليكون بداية لانطلاقة جديدة وقوية في العلاقات التجارية بين البلدين.

وعبر صولاغ عن أمله في ترسيخ وتطوير العلاقات الاقتصادية والمالية بين سورية والعراق عبر مباحثات سيجريها مع نظيره السوري محمد الحسين.

وقال الحسين إن بلاده ترغب في إزالة جميع الملفات العالقة بين البلدين وإقامة شبكة مصالح قوية على أسس متينة، مضيفا أنه سيتم مناقشة تحسين العلاقات الاقتصادية بصورة عامة والمالية بصورة خاصة ولاسيما التعاون المالي والجمركي.

وضم الوفد العراقي مديري الجمارك والضرائب، وعددا من المستشارين الاقتصاديين ومدير مصرف الرافدين.

وقد زار وفد عراقي دمشق مؤخرا بهدف تقدير حجم الأموال المستحقة لسوريا وخاصة التابعة للقطاع الخاص والعائدة للعهد السابق أثناء تطبيق برنامج النفط مقابل الغذاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة