مسؤول: إيرباص لا تنوي خفض العاملين فيها   
الاثنين 1422/8/18 هـ - الموافق 5/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعرب مسؤولون بقطاع صناعة الطيران يحضرون معرض دبي للطيران عن تفاؤلهم في أن يستعيد النقل الجوي نشاطه بعد أن تعرض لأضرار كبيرة جراء هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.

وقال رئيس شركة إيرباص الأوروبية نويل فورغارد الذي يحضر معرض الطيران في دبي الذي افتتح أمس "نثق بالمستقبل ونعتقد أن الأمور ستسير بشكل أفضل مما هو متوقع وقبل حلول عام 2004 بالتأكيد".

وأكد فورغارد أن الهجمات سببت "عقدة خوف مبالغ فيه" موضحا أن حركة النقل الجوي ستستأنف بنمو سنوي نسبته 6% بمجرد انتهاء الركود. واستبعد المسؤول قيام شركته بإجراء أية عمليات تسريح.

وأوضح أن كل برامج الإنتاج مستمرة وأن إيرباص تعتزم تسليم أكثر من 300 طائرة في عام 2002 مبقية بذلك على وتيرة الإنتاج نفسها للعام الجاري.

وقال فورغارد إن الشركة تلقت نحو مئة طلبية لشراء الطائرة العملاقة A380 التي يفترض أن تدخل الخدمة المدنية في عام 2006، من بينها 22 طائرة طلبتها شركة طيران الإمارات التي تملكها حكومة دبي.

وذكر أن قطاع الطيران شهد أوقاتا صعبة في الماضي لكنه نجح في تجاوزها. ففي عام 1991 أي بعد حرب الخليج تراجع النقل الجوي بنسبة 3%, لكنه استأنف نشاطه في عام 1992 متقدما بنسبة 5.5% وبلغ النمو الإجمالي لنقل الركاب بين 1990 والعام الماضي 58%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة