الأسد يؤكد مواصلة سوريا الانفتاح الاقتصادي والإصلاح   
الأحد 1427/10/14 هـ - الموافق 5/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)

الأسد يعتبر السلام والاستقرار رئيسيان للتنمية والازدهار العالمي (الأوروبية-أرشيف)
قال الرئيس السوري بشار الأسد إن بلاده ستواصل السير على طريق الانفتاح الاقتصادي والإصلاح الشامل.

وأضاف في كلمة أمام المشاركين بالمؤتمر الثاني للمصارف والخدمات المالية أمس في دمشق أن التحسن الملموس، الذي شهدته البلاد بارتفاع معدل النمو الاقتصادي، جاء بسبب سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية المنفذة بالسنوات الماضية.

وأوضح الأسد أن دمشق مصممة على التصدي للتحديات الرئيسية والعمل على تحقيق مزيد من الانفتاح الاقتصادي، مشيرا إلى أهمية تطوير الموارد البشرية وتشجيع الشباب على دعم ثقافة الإبداع والريادة بالأعمال.

كما اعتبر أن السلام والاستقرار عنصران رئيسيان لازمان للتنمية والازدهار بالعالم أجمع، وإذا تمت مراجعة السياسات السابقة والإستراتيجية التي يتم التعامل بمقتضاها مع مشاكل المنطقة فسينعكس ذلك على الازدهار الاقتصادي بالمنطقة.

من جهته ذكر عبد الله الدردري نائب رئيس الوزراء أن بلاده غير قابلة للعزل سياسيا أو مصرفيا، واصفا كل من يريد عزل سوريا بأنه يعزل نفسه عن قضايا الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن من السابق لأوانه أن تصبح سوريا مركزا مصرفيا إقليميا خلال فترة قصيرة لأنها مازالت في بداية انطلاق النظام المصرفي الحديث، ولكن التطور المصرفي يستطيع خدمة احتياجات التنمية والاستثمار الواسعة محليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة