ألمانيا تتعهد بعدم تعديل خطط الإصلاح الاقتصادي   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

غيرهارد شرودر
تعهد وزير الاقتصاد الألماني فولفجانج كليمنت بعدم إجراء أي تغيير على خطط الإصلاح الاقتصادي مرة أخرى بعد تعديل الحكومة أمس خطة إصلاح نظام إعانة البطالة.

واضطر كليمنت إلى تخفيف الإجراءات الإصلاحية في نظام إعانة البطالة بعد احتجاجات جرت يوم الاثنين الماضي وشارك فيها أكثر من 40 ألف ألماني.

وتصل تكلفة تراجع الحكومة عن الإصلاحات الأصلية إلى 800 مليون يورو (980 مليون دولار) في الوقت الذي تعاني فيه الميزانية الألمانية من عجز كبير.

وأشار كليمنت إلى التزام الحكومة بتنفيذ حزمة الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي تهدف لإخراج اقتصاد البلاد من نفق الركود الذي يعاني منه منذ ثلاث سنوات والمتسبب في تجاوز معدل البطالة مستوى 10%.

وكان المستشار الألماني غيرهارد شرودر وعدد من كبار الوزراء في حكومته قد توصلوا لاتفاق أمس يتضمن إجراء تعديلات قليلة على قواعد سوق العمل الجديدة التي تلقى معارضة شعبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة