الحكومة الكندية تقر بأثر سارس في الاقتصاد   
الاثنين 1424/2/27 هـ - الموافق 28/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موظفة بمستشفى الأميرة مارغريت تخضع لفحص قبل بدء عملها بالمستشفى (رويترز)

قال وزير المالية الكندي جون مانلي إن فيروس الالتهاب الرئوي اللانمطي (سارس) القاتل سيؤثر على الاقتصاد الكندي ولكن التحرك سريعا لإلغاء توصية منظمة الصحة العالمية بتفادي السفر إلى تورونتو يمكن أن يحد من هذا التأثير.

وقال الوزير أثناء زيارة إلى تورونتو خلال حملته الانتخابية لتزعم الحزب الليبرالي الحاكم إنه ليس قلقا بشأن حقيقة أن السارس أثر سلبيا على الدولار الكندي ودفعه للانخفاض عن أعلى مستوياته في ثلاث سنوات التي بلغها الأسبوع الماضي.

وأضاف "لست منزعجا بشكل خاص... لا أعتقد أنه سيكون هناك تأثير دائم ولكن من المؤكد أنه سيكون هناك تأثير قصير الأجل". وقد تأثرت المتاجر والفنادق والمطاعم بمنطقة تورونتو بسبب الفيروس الذي تسبب في وفاة 21 شخصا وإبعاد الزوار عن أكبر مدينة في كندا التي تعد محرك النمو الاقتصادي في البلاد كلها.

وتراجعت أعداد الركاب على طائرات الخطوط الجوية الكندية (إير كندا) وهي من أكبر مستخدمي مطار بيرسون في تورونتو حتى إن الشركة تدرس نقل بعض رحلاتها إلى مراكز أخرى. وقال مانلي "أعتقد أنه سيكون هناك تأثير على الاقتصاد". لكنه امتنع عن التكهن بمدى تباطؤ النمو الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة