تركيا تريد مضاعفة تجارتها مع قطر   
الاثنين 21/6/1435 هـ - الموافق 21/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

قال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيباكجي أمس الأحد إن بلاده ترغب في زيادة حجم تبادلها التجاري مع قطر من 770 مليون دولار نهاية العام الماضي إلى 1.5 مليار بنهاية العام المقبل، مشيرا إلى الارتفاع الملحوظ في التجارة بين البلدين بحيث لم تكن تتجاوز عام 2003 قرابة 24 مليون دولار. 

وأوضح زيباكجي أثناء حضوره منتدى الأعمال القطري التركي الذي عقد في الدوحة، أن شركات تركية تنفذ مشروعات في قطر جرى الاتفاق عليها في السنوات العشر الأخيرة وتبلغ قيمتها 13.5 مليار دولار، بينما بلغ حجم الاستثمارات القطرية المباشرة في تركيا نحو 740 مليون دولار.

وجدد المسؤول التركي رغبة بلاده في التوصل إلى اتفاق مع الدوحة يسمح لها باستيراد الغاز المسال من قطر التي تتصدر دول العالم في هذا المجال.

وزير الاقتصاد التركي قال إن بلاده ما تزال راغبة في التوصل إلى اتفاق مع قطر يسمح لها باستيراد الغاز المسال

من جانب آخر، صرح محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة قطر في الملتقى بأن العلاقات القطرية التركية تتميز بالتطور المستمر على كافة الأصعدة والمجالات. وأضاف في كلمة توصلت الجزيرة نت بنسخة منها، أن هناك قرابة ستين شركة تركية في قطر، وأن قيمة المشاريع التي تنفذها 35 شركة منها بلغت 35 مليار دولار.

المستثمرون القطريون
وأضاف بن طوار أن المناخ الاستثماري في تركيا شجع الكثير من أصحاب الأعمال القطريين على استكشاف السوق التركية، مستفيدين من المزايا التي توفرها حكومة أنقرة، مشيرا إلى أن أبرز مجالات الاستثمار القطري هي قطاعا العقارات والفندقة.

وحسب المسؤول القطري فإن العديد من رجال الأعمال القطريين يعملون في التطوير العقاري بتركيا عبر امتلاك الأراضي وبنائها وشراء الفنادق في المناطق السياحية، وهناك عدد منهم يسعى لمخاطبة الجهات الرسمية هناك لإقامة مشاريع في القطاع العقاري. كما أن معظم رجال الأعمال القطريين لديهم حالياً ممتلكات عقارية سواء كانت شققا أو فيلات في تركيا، خاصة في مدينة إسطنبول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة