الإسترليني في أعلى مستوى له منذ عام 1992   
الثلاثاء 1428/3/30 هـ - الموافق 17/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)
وصل الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى له خلال حوالي 15 عاما مقابل الدولار اليوم مقتربا من مستوى دولارين بعدما عززت أسعار الإنتاج البريطانية القوية وبيانات الإسكان تكهنات برفع وشيك لسعر الفائدة.
 
وارتفع الإسترليني إلى 1.9939 دولار وهو أعلى مستوياته منذ سبتمبر/أيلول 1992 قبل أن يقلص مكاسبه إلى 1.9892.
 
فقد أظهرت البيانات البريطانية نمو سعر الإنتاج الأساسي إلى 2.9% سنويا في مارس/آذار وهو الأسرع منذ يونيو/حزيران 2006 ويتجاوز توقعات واسعة بأن يبلغ 2.7%.
 
وعززت البيانات التوقعات بأن بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة من 5.25% حاليا اعتبارا من فاتح مايو/أيار بما يدعم جاذبية العائد المغري بالفعل على الإسترليني.
 
كما انخفض الدولار في مقابل معظم العملات الأوروبية بعد أن تعرض لضغط كبير إثر اجتماع مجموعة السبع السبت وتزايد القلق بشأن خفض محتمل في سعر الفائدة الأميركية وتجدد التركيز على الاختلالات الأميركية.
 
فقد ارتفع العملة الأوروبية اليورو إلى 1.3549 دولار من 1.3539.
وقال أومبرتو الفيزي المحلل الإستراتيجي لشؤون العملة في كريدي سويس إن الدولار ضعيف أمام كل شيء مشيرا إلى أن السوق في الولايات المتحدة تتوقع خفضا في سعر الفائدة.


 
وكان اليورو قد شهد ارتفاعا جديدا أمام الدولار يوم الجمعة الماضي، متجاوزا الحاجز النفسي أمام العملة الأميركية وهو 1.35 دولار لأول مرة منذ عامين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة