ارتفاع أرباح شيفرون تكساكو وخطط لبيع الأصول   
السبت 1424/6/5 هـ - الموافق 2/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمل لتكرير النفط في ريتشموند بولاية كاليفورنيا (أرشيف)
أعلنت شركة شيفرون تكساكو ثاني أكبر شركة نفط في الولايات المتحدة أن أرباحها الربع سنوية زادت أربع مرات مع تحسن هوامش أرباح التكرير والتسويق وارتفاع أسعار النفط والغاز.

وكشفت الشركة عن خطط لبيع أصول تتراوح قيمتها ما بين مليار وملياري دولار سنويا خلال السنوات القليلة المقبلة لزيادة الإيرادات وتضييق الفجوة في مستوى الأداء مع منافسيها إكسون موبيل وبي.بي.

واعترف رئيس مجلس إدارة الشركة والرئيس التنفيذي ديفد أوريلي في اجتماع مع محللين في نيويورك بأن الاندماج مع تكساكو عام 2001 أضر بأداء شيفرون كورب في العامين الماضيين. ولكنه أضاف أن الأرباح والإيرادات سترتفع لتقترب لمستوياتها في شيفرون قبل الاندماج وتضارع شركات النفط الكبرى في العالم.

وتعتزم الشركة بيع نحو 400 من حقولها للنفط والغاز في أميركا الشمالية وممتلكات في بحر الشمال بعدما باعت في الآونة الأخيرة مشروعا في بابوا غينيا الجديدة.

وبصفة عامة فإن الحقول التي ستباع تنتج نحو 115 ألف برميل يوميا أو 4% من إنتاج الربع الثاني. وقال أوريلي إن الشركة تتوقع الآن نمو الإنتاج السنوي بنسبة تتراوح بين واحد واثنين بالمائة حتى 2008 مما يعكس بيع الأصول وتراجع الأسعار والمشروعات الجديدة.

وذكرت الشركة أن صافي أرباحها في الربع الثاني بلغ 1.6 مليار دولار أو 1.5 دولار للسهم في الربع الثاني بعد حساب رسم 11 سنتا على الأصول التي تباع. وارتفعت الإيرادات بنسبة 16% إلى 29.4 مليار دولار بفضل ارتفاع أسعار النفط والغاز وصعود أسعار المنتجات المكررة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة