تحذيرات من انهيار الاقتصاد الفلسطيني وعباس يتعهد بدفع الرواتب   
الثلاثاء 1427/8/19 هـ - الموافق 12/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)

أونكتاد: الجدار الفاصل صادر خمس الأراضي الزراعية الفلسطينية (رويترز)

حذرت الأمم المتحدة من أن قطع المساعدات الغربية سيدفع الاقتصاد الفلسطيني إلى شفا الانهيار إذ يعاني ثلثا الأسر الفلسطينية من عيشهم تحت مستوى خط الفقر.

واعتبر مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أن إقامة الجدار الفاصل الإسرائيلي الذي نجم عنه مصادرة خمس الأراضي الزراعية بالضفة الغربية وخفض الإنتاج الزراعي من العوامل التي أدت إلى تدهور الأوضاع.

وقالت الوكالة التي تتخذ من جنيف مقرا لها في تقريرها السنوي حول أوضاع الشعب الفلسطيني إن التراجع في دعم المانحين أدى إلى وضع السلطة في مركز مالي حرج من حيث الغطاء المالي والقدرة على تقديم الخدمات.

وأشارت إلى انتشار الفقر وتغلغله بين الفلسطينيين وتراكم الديون على كثير من الأسر.

من جهته تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدفع رواتب الموظفين قبيل شهر رمضان المبارك الذي يبدأ الأسبوع الأخير من الشهر الجاري.

وقال مسؤول في الحكومة الفلسطينية إن هناك تغير جوهري ودعم من ممثلي ووزراء خارجية الدول الأوروبية الذين زاروا المنطقة مع وجود أموال لدى الحكومة وأخرى مستحقة على إسرائيلي بقيمة 54 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة