الصين تساعد في إقامة مطار بجوبا   
السبت 1433/10/1 هـ - الموافق 18/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)
مطار جوبا الدولي متواضع ويحتاج لتطوير ليواكب المقاييس الحديثة (الجزيرة-أرشيف)

كشفت دولة جنوب السودان عن استعداد الصين لمساعدتها في بناء مطار جديد في العاصمة جوبا وأنها ستقدم قرضا بقيمة 158 مليون دولار بفائدة سنوية تبلغ 2% يتم رده خلال 20 عاما.

وسيشتمل المشروع على توسعة للمطار الحالي ويتضمن مواقف للسيارات ونظاما للإضاءة وسيجعل المطار قادرا على العمل على مدى 24 ساعة.

وكانت حكومة جنوب السودان تعتزم إقامة مبنى جديد للركاب في المطار بحيث يكون جاهزا في احتفالات الاستقلال في يوليو/ تموز 2011 لكن الأعمال فيه تعثرت سنوات بسبب مشكلات التمويل وسوء التخطيط.    

ويحاول جنوب السودان بناء مؤسسات للدولة تتمتع بالكفاءة وبدء عملية التنمية في الدولة التي تعد أحدث دول العالم إعلانا للاستقلال.

وقال وزير الإعلام برنابا ماريال بنجامين للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء إن الصين ستقدم قرضا وستساعد في إتمام مشروع المطار.

وكان مبنى الركاب الحالي في جوبا قد أقامته حكومة السودان (في ظل الدولة الواحدة) لخدمة المسافرين القادمين إلى جنوب السودان.

ولفت برنابا إلى أن مجلس الوزراء أطلق خططا لإنشاء شركة طيران وطنية بمساعدة من مستثمري القطاع الخاص، دون أن يذكر إطارا زمنيا لمشروع المطار أو  شركة الطيران.  

وفي وقت سابق من الشهر الجاري ذكرت جوبا أنها تخطط لإنفاق ما يصل إلى أربعة مليارات دولار على مدى السنوات العشر المقبلة لإنشاء شبكة للطرق بطول سبعة آلاف كيلومتر.

وأوضح حينها وزير الطرق والجسور بجنوب السودان قيير شوانق ألونق أن شبكة الطرق الجديدة ستربط البلاد بكل من السودان وكينيا.

وأشار إلى أن الخطة سيجري تمويلها من إيرادات النفط وقروض للتنمية, لكنه لم يحدد موعدا للانتهاء من شبكة الطرق هذه.

وتعتمد دولة جنوب السودان على إيراداتها من مبيعات النفط بنحو 98%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة