الأزمة المالية العالمية تكبد بنك دويتشه خسائر كبيرة   
الخميس 28/7/1429 هـ - الموافق 31/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

أكيرمان: البنك يبحث عن صفقات استحواذ محتملة وسيواصل الاستثمار في مجالات عمله (رويترز-أرشيف)

قال دويتشه بنك الألماني إن خسائره الناجمة عن الأزمة المالية العالمية تخطت مبلغ 11 مليار دولار.

وهبطت أرباح البنك ومقره في مدينة فرانكفورت بشكل حاد في الربع الثاني من العام الحالي إلى 642 مليون يورو (مليار دولار) مقابل 2.7 مليار يورو في الفترة المقابلة من عام 2007 نتيجة شطب أصول.

وعبر الرئيس التنفيذي للبنك جوزيف أكيرمان عن قلقه من النتائج المالية لباقي العام الحالي.

وأشار أكيرمان إلى أن البنك يبحث عن صفقات استحواذ محتملة، وسيواصل الاستثمار في مجالات عمله الرئيسية مع استمرار التزامه بالضوابط الحاكمة لهذا الاستثمار.

وأفاد البنك أن أحدث الأضرار التي لحقت به جراء الأزمة المالية العالمية كانت شطب أصول قيمتها مليار يورو عن أوراق مالية ترتبط بالرهون العقارية السكنية، وشطب خمسمائة مليون يورو أيضا لحساب شركات تأمين تؤمن التخلف عن سداد السندات.

وخسر البنك ثلاثمائة مليون يورو عن استثمارات في العقارات التجارية. وكان ما واجهه البنك من خسائر في الربع الثاني من هذا العام متوقعا حيث انخفض سهمه بنسبة 0.4% صباح اليوم.

واعتبر البنك في البداية أنه من بين القليل من المؤسسات التي نجت من الأزمة المالية العالمية، إلا أنه ما لبث أن تأثر سلبا مع استمرار المشكلات في الأسواق العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة