بي.بي تغلق حقلا نفطيا يمثل 8% من الإنتاج الأميركي   
الاثنين 1427/7/13 هـ - الموافق 7/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:29 (مكة المكرمة)، 8:29 (غرينتش)
إغلاق الحقل يوقف زهاء 8% من إنتاج النفط الخام بالولايات المتحدة (رويترز-أرشيف)
قررت شركة بي.بي النفطية أمس إغلاق حقل لها في ولاية ألاسكا -أكبر حقول النفط في الولايات المتحدة- بعد اكتشاف تسرب في خط أنابيب، ما يوقف نحو 8% من إنتاج النفط الخام الأميركي لأجل غير مسمى.
 
وقال مسؤولون في الشركة إنهم لا يعلمون المدة التي سيستغرقها إصلاح الخلل واستئناف الإنتاج من حقل "برودو باي" الذي ينتج نحو 400 ألف برميل يوميا.
 
وقال محللون إن من شأن الإغلاق أن يخفض الإنتاج العالمي من النفط بنحو 0.5% يوميا، وقد تسبب في رفع سعر النفط الخام الأميركي في التعاقدات الآجلة بما يصل 1.7% أي بنحو 1.29 دولار ليبلغ 76.05 دولارا للبرميل، وسط مخاوف من أن يضيف ضغوطا أخرى إلى سوق تئن من الضغوط بالفعل.
 
وتحوم الأسعار حول مستوياتها القياسية التي بلغتها منتصف يوليو/تموز الماضي عند 78.40 دولارا للبرميل.
 
ويعد إغلاق هذا الحقل الأحدث في سلسلة نكبات اعترضت عمليات بي.بي في ألاسكا التي تعتبر حجر زاوية في أنشطة الإنتاج العالمية للشركة. كما يوجه صفعة جديدة لصورة عملياتها في الولايات المتحدة بعد انفجار في مصفاة العام الماضي وتفجر فضيحة تجارية.
 
وتدير حقل "برودو باي" مجموعة تقودها بي.بي وتضم كونوكو فيليبس وشركة إكسون موبيل التي كانت هي نفسها طرفا في أكبر تسرب نفطي في ألاسكا عندما جنحت الناقلة "إكسون فالديز" التي كانت محملة بنحو 11 مليون غالون عام 1989.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة