ارتفاع حاد لتكلفة تأمين ديون البحرين   
الخميس 1432/3/15 هـ - الموافق 17/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)

البحرين تشهد احتجاجات مطالبة بإصلاحات سياسية (الجزيرة)

ارتفعت تكلفة تأمين ديون البحرين اليوم إلى أعلى مستوياتها في 18 شهرا في سوق مبادلات الالتزام مقابل ضمان لأجل خمس سنوات في ظل استمرار الاحتجاجات التي تشهدها الدولة الخليجية.

وهاجمت الشرطة محتجين معتصمين في العاصمة المنامة فجر اليوم مما أدى إلى مقتل ثلاثة وجرح آخرين.

ومبادلات الالتزام مقابل ضمان لديون البحرين لأجل خمس سنوات ارتفعت 24 نقطة أساس إلى 285 نقطة -وفقا لمؤسسة ماركت- لتسجل مستويات مرتفعة جديدة هي الأعلى في سنة ونصف السنة. وارتفعت هذه المبادلات نحو 50 نقطة أساس خلال الأسبوع الحالي.

وتعد عقود مبادلة العجز الائتماني مشتقات تعمل كعقد تأمين ضد العجز عن سداد الديون. وتبلغ الديون القصيرة الأجل المستحقة على حكومة البحرين الشهر الحالي نحو 320 مليون دولار.

وقالت ماركت إن مبادلات ديون دول أخرى في المنطقة سجلت ارتفاعا أيضا حيث ارتفعت مبادلات ديون السعودية ثلاث نقاط أساس إلى 127 نقطة، وصعدت مبادلات ديون إسرائيل خمس نقاط إلى 146 نقطة، وارتفعت مبادلات ديون مصر تسع نقاط إلى 350 نقطة.

المدير التنفيذي للرقابة على المؤسسات المالية في البنك المركزي البحريني عبد الرحمن محمد الباكر صرح أمس بأن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد لن تؤثر على الاقتصاد أو القطاع المالي.

واعتبر أن الاحتجاجات أسلوب ديمقراطي ولا علاقة لها بالقطاع المالي، مشيرا إلى أن المستثمرين ليس لديهم أي مخاوف من ذلك الأمر.

يشار إلى أن البحرين تعد مركزا ماليا ومصرفيا إقليميا مهما يستضيف صناديق استثمار بنحو عشرة مليارات دولار.

وقبيل تفجر الاحتجاجات التي تشهدها البحرين، توقع صندوق النقد الدولي أن يحقق اقتصادها نموا بنسبة 5% هذا العام مقارنة بنمو مقدر بـ4% في العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة