نابوكو يقدم عرضا لنقل الغاز الأذري   
السبت 1432/11/4 هـ - الموافق 1/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)

مسار خط نابوكو الذي يفترض أن ينقل غاز القوقاز إلى أوروبا عبر تركيا (الجزيرة)

قدم كونسورتيوم خط أنابيب نابوكو عرضا لتصدير الغاز الأذري، معتبرا أنه الحل الأجدى لمد أوروبا بالطاقة من منطقة القوقاز الغنية بالموارد.

ونابوكو تعد من بين عدة مجموعات أوروبية تطمح للفوز بحقوق تصدير الغاز الأذري، في منافسة قد تعيد رسم خريطة تدفقات الغاز إلى القارة في المستقبل، ومن بين المنافسين اتحادات أصغر مثل كونسورتيوم إنتركونكتر بين تركيا واليونان وإيطاليا، ومشروع خط الأنابيب العابر للأدرياتي (تاب).

واليوم هو الموعد النهائي لتقديم العروض الفنية والتجارية، ومن المتوقع أن تحدد أذربيجان المشروع الذي سيحظى بالأولوية قبل نهاية العام الجاري.

وتقدر احتياطيات حقل الغاز (شاه دنيز 2) الأذري الذي تطوره (بي بي) البريطانية وشتات أويل وشركة النفط الوطنية الأذرية سوكار بنحو 1.2 تريليون متر مكعب من الغاز تأمل الشركات الأوروبية أن تغذيها لعقود.

وأعرب العضو المنتدب لنابوكو راينهارد ميتشك عن قناعته بأن نابوكو يوفر أفضل السبل لنقل الغاز من أذربيجان ودول أخرى.

واعتبر أن نابوكو هو مشروع أوروبا الرئيس للممر الجنوبي، وأنه يتميز بالكفاءة على صعيد التكلفة والقدرة التنافسية.

وطالب ميتشك بتوقيع اتفاقات حكومية بشأن نابوكو لضمان دعم المشروع.

من جهة أخرى قلل محللون من إمكانية تحقيق الهدف المعلن لنابوكو لنقل 31 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، معتبرين أنها تقديرات طموحة أكثر من اللازم.

ويحظى نابوكو بدعم شركات (أو أم في) النمساوية و(آر دبليو أي) الألمانية و (إم أو أل) المجرية وبوتاش التركية و(بي أياتش) البلغارية وترانسجاز الرومانية، وقال الكونسروتيوم أمس إن بايرنغاس الألمانية تعتزم الانضمام أيضا.

ويساند الاتحاد الأوروبي مشروع نابوكو كأداة للحد من اعتماد القارة على إمدادات الطاقة الروسية.

وقالت بي بي الثلاثاء الماضي إنها تدرس خيارا رابعا يتمثل في مد خط أنابيب من تركيا إلى الحدود الرومانية المجرية وسط شكوك بشأن مصداقية خطط خطوط الأنابيب المطروحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة