القطاع المصرفي باليمن يعد نفسه لمنظمة التجارة   
الاثنين 1427/4/17 هـ - الموافق 15/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)
بدأ القطاع المصرفي في اليمن يعد نفسه لمواجهة تبعات دخول البلد في عضوية منظمة التجارة العالمية التي قطعت المفاوضات بشأنها مراحل متقدمة.
 
وقال البنك المركزي اليمني اليوم إن هذا الإعداد يتم من خلال رفع رؤوس أموال البنوك التجارية المحلية والأجنبية العاملة في البلاد والبالغ عددها حاليا 15 بنكا، إلى الحد الذي تستطيع معه المنافسة مع البنوك ذات القدرات المالية
الكبيرة والخدمات المصرفية المتطورة التي يتوقع دخولها إلى السوق اليمنية لاحقا.
 
وأضاف البيان أن رؤوس أموال البنوك زادت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي بمقدار ثمانية مليارات ريال (40.7 مليون دولار)، إلى 59 مليار ريال في مارس/آذار الماضي من 49 مليار ريال في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2005.
 
وكان البنك المركزي قد ألزم البنوك التجارية برفع رؤوس أموالها على مراحل بواقع مليار ريال سنويا (5.08 ملايين دولار) لتصل إلى تسعة مليارات ريال بحلول عام 2009.
 
يشار إلى أن ودائع الجمهور لدى البنوك التجارية ارتفعت خلال الربع الأول من العام الحالي بنحو 13 مليار ريال لتصل إلى 653 مليار ريال، فيما زادت الأصول الخارجية لهذه البنوك بنحو 23 مليار ريال ليصبح إجماليها 187 مليار ريال.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة