تويوتا توقف مصانعها بأميركا   
الثلاثاء 1432/5/3 هـ - الموافق 5/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:32 (مكة المكرمة)، 8:32 (غرينتش)

وقف الإنتاج سيلحق الضرر بمبيعات تويوتا في أكبر سوق لها (رويترز)


قالت مجموعة تويوتا أكبر شركة للسيارات في العالم إنها ستوقف العمل في مصانعها في أميركا الشمالية بسبب نقص في إمدادات أجزاء السيارات في المصانع باليابان بسبب تداعيات الزلزال المدمر الذي ضربها الشهر الماضي.
 
وقال المتحدث باسم تويوتا بالولايات المتحدة مايك غروس إن توقف المصانع الذي من المتوقع أن يحدث نهاية الشهر الجاري سيشمل 25 ألف عامل، لكنه أكد أن التوقف لن تنتج عنه استغناءات.
 
وأشار إلى أن مدة التوقف غير معروفة وستعتمد على السرعة التي تستطيع من خلالها مصانع أجزاء السيارات في اليابان استئناف عملها.
 
وتعتمد مصانع تويوتا الـ14 في أميركا الشمالية على استيراد 15% من أجزاء السيارات التي تحتاج إليها من مصانع اليابان.
 
وكانت تويوتا أوقفت بالفعل تشغيل المصانع لأوقات إضافية السبت الماضي بسبب توقف إمدادات مكونات السيارات من اليابان، لكنها واصلت التشغيل اعتمادا على المخزون لدى المصانع.
 
وذكرت وكالة أنباء كيودو اليابانية أنه من الواضح أن تويوتا ترى أن من الصعب استمرار تشغيل مصانع أميركا الشمالية في ظل تأخر عودة مصانع مكونات السيارات التابعة لها في اليابان إلى العمل بصورة طبيعية.
 
ومن المتوقع أن تتضرر مبيعات تويوتا من السيارات الجديدة في أميركا الشمالية أكبر أسواقها بسبب قرار وقف الإنتاج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة