غازبروم تعتزم خفض صادرات الغاز لروسيا البيضاء   
الأربعاء 1428/7/17 هـ - الموافق 1/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)

 
تتجه روسيا وروسيا البيضاء نحو أزمة جديدة للغاز بعد أن أعلنت شركة غازبروم التي تحتكر صناعة الغاز الروسية نيتها خفض صادرات الغاز إلى روسيا البيضاء بنسبة 45% ابتداء من يوم الجمعة القادم.

 

وقالت رسالة بعثت بها غاز بروم إلى شركة بيلترانسغاز إن روسيا البيضاء سددت ثمن نصف صادرات الغاز الروسية فقط في النصف الأول من االعام الحالي.

 

ويمر خمس صادرات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر روسيا البيضاء. وقالت غازبروم إنها أبلغت عملاءها الأوروبيين أنها تعتزم خفض صادرات الغاز.

 

وقد أثيرت أزمة أخرى حول صادرات الغاز الروسية بداية العام الحالي عندما خفضت غازبروم صادراتها عبر روسيا البيضاء لعدة أيام، ما أثر على واردات الغاز الأوروبية من روسيا.

 

ويتمحور خلاف الطرفين حول رغبة روسيا في رفع سعر الغاز المصدر إلى روسيا البيضاء بصورة تدريجية تواكب الأسعار العالمية. وقد أدت مضاعفة روسيا لأسعار الغاز إلى تخلف منسك عن تسديد مستحقات الغاز الروسية في الأشهر الماضية.

 

وحثت المفوضية الأوروبية اليوم الطرفين على حل خلافهما بسرعة، وقال متحدث باسم المفوضية إنها تنظر بجدية كبيرة إلى تهديد غازبروم بخفض صادرات الغاز إلى روسيا البيضاء.

 

وأضاف المتحدث أن المفوضية قد تدعو للاجتماع الأسبوع القادم مجموعة تنسيق الغاز التي ترأسها المفوضية وتضم مسؤولين بالصناعة ومستهلكين رئيسيين، وهي تعنى ببحث مسائل تتعلق بتأمين واردات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي.

 

يشار إلى أن نزاعا نشب أيضا بين روسيا وأكرانيا -وهي نقطة عبور أخرى للغاز الروسي إلى أوروبا- في العام الماضي أدى إلى قطع إمدادات الغاز عن أوروبا وإلى إثارة جدل حول زيادة اعتماد أوروبا على مصادر الطاقة الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة