الميزان التجاري الياباني يسجل مستوى قياسيا جديدا   
الاثنين 1426/4/7 هـ - الموافق 16/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)
أعلنت وزارة المالية اليابانية أن الميزان التجاري الياباني سجل مستوى قياسيا جديدا  قدره 18.29 تريليون ين (170 مليار دولار) في السنة المالية 2004 التي انتهت في 31 مارس/آذار بزيادة نسبتها 5.8% مقابل العام السابق.
 
وأشارت الوزارة إلى أن الزيادة في الفائض التجاري تعود إلى انتعاش الصادرات اليابانية إلى الولايات المتحدة والعديد من الدول الآسيوية.
 
وارتفعت صادرات اليابان بنسبة 10.2% إلى 58.83 تريليون ين في حين ارتفعت الواردات بنسبة 13% إلى 45.27 تريليون ين محققة فائضا بنسبة 13.56تريليون ين.
 
وقالت الوزارة إن الفائض في الحساب الجاري زاد بنسبة 0.5% في مارس/آذار 2005 بالمقارنة مع نفس الشهر العام الماضي. ووصل هذا الفائض إلى 1.851 تريليون ين (17.26 مليار دولار) في مارس/آذار قبل احتساب تعديلات فصلية. وكان فائض الحساب الجاري الياباني سجل انخفاضا نسبته 1.5% في الشهر السابق و28.2% في يناير/كانون الثاني.
 
والحساب الجاري هو مقياس واسع للتجارة والسياحة والاستثمارات. ويتم احتسابه على أساس الفرق بين دخل دولة ما من الموارد الأجنبية والتزاماتها الأجنبية القابلة للدفع باستثناء الاستثمارات الرأسمالية الصافية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة